ستيف جوبز مؤسس شركة آبل أكبر الشركات المصنعة للحواسيب وأجهزة الهاتف

الكاتب : Null
292 مشاهده

ستيف جوبز مؤسس شركة آبل  التي هي الآن واحدة من أكبر الشركات المصنعة للحواسيب وأجهزة الهاتف في العالم، وربما يعتبرها البعض الأولى في هذا المجال، يجهل الكثيرون أن سر نجاح هذه الشركة يعود لستيف جوبز الذي يعد شخصية استثنائية في عالم النجاح والتطوير.

عرف جوبز بأنه المؤسس والمدير التنفيذي لشركة آبل، وفي أثناء فترة إدارته للشركة أنتجت الشركة حواسيب الـ”ماكنتوش” بأنواعها بالإضافة إلى أجهزة “آيفون” و”آيباد” و”أيبود” التي تعد من أكثر الأجهزة المحمولة مبيعا في العالم.

في العام 1976 صنّع جوبز مع شريكه “Steve Wozniak” أول جهاز كمبيوتر هو “آبل 1″، وخلال عام كشفوا النقاب عن “آبل 2”  أول جهاز كمبيوتر شخصي ناجح تم إنتاجه على المستوى التجاري.

نجاح تلك الكمبيوترات جعل من جوبز مليونيرا في العام 1978 أي عندما كان عمره 23 عاما فقط، وبحلول 1981 أصبحت شركة آبل واحدة من أكبر 3 شركات منتجة للحواسيب الشخصية في الولايات المتحدة.


ستيف جوبز مؤسس شركة آبل :


ولد ستيف جوبز مؤسس شركة آبل في الرابع والعشرين من فبراير 1955 بـ “غرين باي” في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو ابن بالتبني لكل من بول وكلارا جوبز، والداه الحقيقيان هم جوان سيمسون وعبد الفتاح جندلي – من أصل سوري- ولديه اخت تدعى منى سيمبسون وهي روائية مشهورة التقى بها بعد سنوات طويلة بسبب تبنيها من قبل عائلة أخرى, التحق جوبز بالمدرسة فكان يدرس في فصل الشتاء ويذهب للعمل في الأجازة الصيفية، وشغف بالالكترونيات منذ صغره فكان ولعاً بالتكنولوجيا وطريقة عمل الآلات، كانت أولى ابتكاراته وهو في المرحلة الثانوية وكانت عبارة عن شريحة الكترونية، ونظراً لولعه بهذا المجال أتيحت له الفرصة من أجل التدرب في إحدى الأجازات الصيفية بشركة هوليت باكرد ” HP ” وهناك تعرف جوبز على المهندس الإلكتروني ستيفين وزنياك، واللذان سوف يحققا معاً خطوات هامة في عالم التكنولوجيا بعد ذلك.

تخرج جوبز من مدرسته الثانوية والتحق بجامعة ريد في بورتلاند بولاية أرغون، لكنه لم يحقق النجاح بالجامعة فرسب في عامه الأول وقرر ترك الدراسة، ولم يقف جوبز ساكناً بعد تركه للدراسة بل سعى لتنمية مهاراته في مجال التكنولوجيا والإلكترونيات، فقدم ورقة بأفكاره في مجال الالكترونيات لشركة “أتاري” الأولى في صناعة ألعاب الفيديو وتمكن من الحصول على وظيفة بها كمصمم ألعاب، ثم ترك جوبز عمله لفترة سافر فيها للهند ثم ما لبث أن عاد مرة أخرى لمواصلة عمله بـ “أتاري”.


الكثير مننا لا يعرف تفاصيل حياة ستيف جوبز، هذا الرجل الذي غير خارطة التاريخ التقني دون أن يبرمج أو يخترع. هو ببساطة كان يعلم الي أين هو ذاهب.

موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy