هوانغ فو – قصة نجاح رجل مبدع

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 477 مشاهدة

هوانغ فو هو تجسيد للإرادة والعزيمة ورفض الاستسلام، لم يتملكه الإحباط بعد أن أفقدته ذراعيه بسبب الكهرباء عندما كان صغيراً، وقرر أن يمارس هوايته المفضلة في الرسم ولكن بطريقة أخرى، لا يعتمد فيها على يديه المبتورتان.


استعان هوانغ فو البالغ من العمر 41 عاماً بفمه وقدماه في ممارسة الرسم، وتكوين اللوحات الخلابة الرائعة، والتي لا يصدق أحداً بسهولة أنه قام برسمها بفمه وقدمه اليمنى، ويسكن الفنان العبقري في مقاطعة تشونغتشينغ في الصين وخسر ذراعية بسبب صدمات كهربائية كبيرة أصابته عندما كان صغيراً.

بدأ هوانغ فو ممارسة الرسم عندما كان يبلغ من العمر 12 عاماً، وبعد مرور 10 أعوام على ممارسته الرسم، أخذ يبدي تحسناً ملحوظاً ينتقل من مرحلة الهواية إلى مرحلة الإحترافية، اضطر المكافح الصيني ذو الموهبة الفذة الي الخروج من المدرسة في سن 18 عاماً، وعدم إكمال تعليمه، نظراً لأن والده كان مريض للغاية، ويحتاج إلى المال للعلاج، مما أجبره على الخروج من المدرسة والسفر إلى المدن الصينية الأخرى لخلق لوحات بديعة مستوحاه من الشارع الصيني، ويقوم ببيعها للمارة.

بدأ فو بالرسم بقدمه اليمنى، وعندما وجد أن الأمر بدأ يأخذ شكل الممارسة المعتاده فاضطر إلى وضع الريشة في فمه حتى لا يسبب له الوقوف على قدم واحدة إرهاقاً كبيراً، وأنها عادة “غير أنيقة” ليبدء من خلالها رسم اللوحات البديعة، وخلال رحلة فو في مقاطعة سيتشوان الصينية اجتمع مع جين تاو، إمرأة سرعان ما وقعت في غرامه بعدما شاهدت إرادته القوية، وتحدي الإعاقة، حيث تزوجا عام 2000، ومنذ ذلك الحين أصبحت مساعدة له، حيث تحضر له القماش والأدوات التي يحتاجها للرسم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد