تعرف علي أخطر الهاكرز في العالم

الكاتب : Null
2.4K مشاهده

تم تصنيفهم دوليا علي أنهم من أخطر الهاكرز الذين عرفتهم البشرية وظهروا في مجال الإعلام, هم أخطر الهاكرز في العالم، كيفين ميتانيك ، فرد كوهين ،فلاديمير ليفين، كيفن بولسن، مارك آبن، أدريان لامو ” هاكر بلا مأوي”، سايبر تيروريست، حمزة بن دلاج وآخرون.


كيفن ميتنيك

يعتبر كيفن من أشهر الأسماء ومن أخطر الهاكرز علي مستوي العالم، خصوصا بالنسبة إلى شركات الانترنت وعالم الحاسبات الآلية وأمن الشبكات، وهو أشهر قرصان إلكتروني ظهر حتي الآن وأكثر الهاكرز خطورة منذ ظهور الحاسبات الآلية إلى درجة أنه اصبح أول قرصان كمبيوتر توضع صوره من ضمن المطلوبين لدى قائمة الأف بي أي.

كيفن ميتنيك // اخطر هاكر في العالم

وصفته وزارة العدل الأمريكية بأنه «مجرم الكمبيوتر الأكثر طلبًا في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية، حيث قام كيفن ميتنيك باختراق أنظمة الكمبيوتر لأكبر شركات التكنولوجيا والاتصالات في العالم بما في ذلك نوكيا وموتورولا، وبعد الكثير من الجهود التي بذلها مكتب التحقيقات الفيدرالي تم القبض عليه عام 1995، وقام حينها بالإعتراف بعديد من التهم المنسوبة إليه ضمن اتفاقية مساومة مع الحكومة، وقضى وفق الإتفاقية عقوبة السجن 5 سنوات، ليطلق سراحه المشروط عام 2000 ويدير مكتب استشارات أمنية للكمبيوتر.

فلاديمير ليفين Vladimir Levin

فلاديمير هاكر من يهود روسيا، ومن أخطر الهاكرز علي مستوي العالم، درس التكنولوجيا في جامعة بتسبرغ، ويعد من أخطر الهاكرز في العالم، حيث أنه استولى على عشرة ملايين دولار من سيتي بانك الذي يعتبر من أكبر البنوك عالميا في عام 1994، وهي العملية الأولى في العالم التي تتم سرقة الأموال فيها من خلال شبكة الإنترنت، وقد تم القبض عليه من السلطات الروسية بتعاون أمريكي وروسي.

فلاديمير ليفين Vladimir Levin من اخطر الهاكرز في العالم

فلاديمير ليفين Vladimir Levin من اخطر الهاكرز في العالم

فكان يضلل الأجهزة الأمنية بتحويل المبالغ المسروقة إلي أمريكا وروسيا وإسرائيل عبر حسابه الشخصي، وتم الحكم عليه 3 سنوات، وبعد خروجه من السجن أصبح رجل أعمال في ليتوانيا.

فلاديمير ليفين Vladimir Levin من اخطر الهاكرز في العالم


 

فرد كوهين Fred Cohen

هو مهندس وعالم كمبيوتر أمريكي الجنسية، ومن أخطر الهاكرز علي مستوي العالم، وهو المخترع الأول للفيروس، وأول فيروس اخترعه كان يسمى (Parasitic Application) والذي يستطيع أن يسيطر على أي حاسب شخصي، وبإمكانه أن يدمره بالكامل، ولكن الغريب في حياة هذا الشخص أنه يمتلك الآن شركة تعمل في مجال حماية المعلومات على الحسابات الشخصية.

فرد كوهين اخطر الهاكرز في العالم

كان “فرد كوهين” مولع بالإختراعات وفي مشروع تخرجه تحدث عن الفيروسات وناقش برمجيات الإستنساخ الذاتي والتي بدأ منها مسيرته في أن يكون هاكر.

كيفن بولسن “هاكر الظلام”

كيفن بولسن يُعد من أحد أشهر القراصنه الأمريكيين، وصحفي حالي مختص بالأمن الرقمي، حيث برع في الإختراق والإستحواذ علي كافه خطوط الهاتف لإحدي المحطات الإذاعيه في لوس أنجلوس والتي أعلنت بأن المتصل رقم 102 سيفوز بجائزه سياره بورش. فقام بإختراق خطوط الهواتف للمحطه الإذاعيه ليفوز بالجائزة.

كيفن بولسن "هاكر الظلام"  - من أخطر الهاكرز

كيفن بولسن “هاكر الظلام” 

ثم قام بعدها بإختراق قاعده بيانات المكتب الفيدرالي، مما دفع السلطات إلى ملاحقته والقبض عليه عام 1991، ووجهت إليه 7 تهم منها القرصنه الإلكترونية وغسيل الأموال والإحتيال وعرقله سير العدالة، فحكم عليه بالسجن لمده 51 شهرا وغرامه مالية 5600 دولار، وبعد قضاء المده في السجن خرج وعمل صحفيا في الأخبار الخاصه بالمعلومات.


مارك آبن - من أخطر الهاكرز في العالم

مارك آبن

مارك آبن يعتبر أصغر هاكر أمريكى، حيث تمكن من التسلل إلى أجهزة الكمبيوتر التى تمكنه من الدخول على الإنترنت عن طريق الهاتف الثابت، وهو لم يتجاوز التاسعة من عمره، تعلم فى طفولته العديد من لغات البرمجة التى مكنته من السطو على الأجهزة، وتم القبض عليه لمدة 35 شهرا فى إحدى سجون الولايات المتحدة الأمريكية.


ناهشون ايفين تشيم - من أخطر الهاكرز علي مستوي العالم

ناهشون إيفن شيم nahshon even-chaim

ناهشون ايفين شيم هو أول شخص يتم القبض عليه في أستراليا في جريمه خاصه بأجهزة الكمبيوتر، فكان عضوًا في فريق من الهاكرز الذين كان هدفهم هو التسلسل لكل مواقع وزارات الدفاع للإطلاع على المعلومات السرية عن الأسلحة النووية، وهو ما نجح فيه، ولكن الشرطة الأسترالية أستطاعت الكشف عن هويتة الحقيقية، وتم القبض عليه، وحكم عليه بالسجن لمدة عام بتهمه الجريمه الإلكترونيه.


أدريان لامو Adrian Lamo

أدريان لامو هو هاكر أمريكى الأصل حصل على اهتمام كبير من وسائل الأعلام، عندما تمكن من التسلل إلى بعض شبكات الحاسب رفيعة المستوى من بينها موقع جريدة نيويورك تايمز وياهو ومايكروسوفت.

تم إعتقاله عام 2003 وبعد الإفراج عنه فى 2010 حيث أنه كان متورطا في قضية ويكيليكس، عندما قام بتسريب مئات الآلاف من الوثائق الحساسة الخاصة بحكومة الولايات المتحدة الأمريكية ليتم القبض عليه مرة ثانية.

ولقُب أدريان لامو بـ «هاكر بلا مأوى» لأنه كان يميل لإستخدام المقاهي والمكتبات ومقاهي الإنترنت كقواعد لما يقوم به من قرصنة، وكانت أغلب نشاطاته قائمة على اقتحام شبكات الحاسب ومن ثم إبلاغ الشركات المالكة لهذه البرامج بمواطن الضعف فيها، وكان أكثر عمل دفع به إلى الشهرة عندما اقتحم قاعدة بيانات جريدة نيويورك تايمز وأضاف اسمه إلى قاعدة البيانات الخاصة بالخبراء، كما أنه استعمل حساب جريدة ليكسيس نيكسس للوصول إلى تفاصيل سرية عن بعض الموضوعات البارزة، ويبدو أن ولعه بالتسلل لمواقع الجرائد الشهيرة هو ما جعله يدرس الصحافة الآن.


روبرت تابان موريس - من أخطر الهاكرز علي مر التاريخ

روبرت تابان موريس

روبرت تابن موريس هو رائد أعمال وعالم في مجال الحاسوب، أمريكي الجنسيه اشتهر بـ”موريس وورم” حينما قام بإختراع دوده كان الهدف منها معرفه عدد الأجهزة المتصله بالإنترنت.

لكنه فقد السيطره علي الدوده التي إخترعها ووصلت الخسائر إلي 500 ألف دولار، حيث أصاب الفيروس حوالي 6000 كمبيوتر كانوا تابعين للجامعه، وبالرغم من أنه قال في التحقيقات أنه لم يقصد بإختراعه تدمير أي شئ، إلا أن بموجب قانون الإحتيال وسوء إستخام الكمبيوتر تم الحكم عليه بقضاء 3 سنوات تحت المراقبه وتقضيه 4000 ساعه في خدمه المجتمع، بالإضافه إلي غرامه ماليه لتسببه في خسائر قدرت بالملايين.


حمزة بن دلاج - من أخطر الهاكرز علي مر التاريخ

حمزه بن لادج – الهكر الجزائري

حمزة بن دلاج جزائري الجنسية ويعتبر من أخطر الهاكر الموجودين علي مستوي العالم، تم القبض عليه في تايلاند عام 2013، بعد بحث دام لمده 3 سنوات من مباحث الإنتربول.

فكان من أخطر الهاكر المطلوبين لدي أمريكا، وتم ترحيله إلي أمريكا بعض القبض عليه. في تايلاند من قبل الـ اف بى أى.

قام حمزه بالقرصنة علي 217 بنك بواسطة القرصنة المعلوماتية، وسلب من البنوك حواي 4 مليار دولار، وزع منها ما يقرب من 280 مليون مليون دولار علي بعض الجمعيات الخيريه معظمها في فلسطين وبعضها في دول إفريقية فقيره.

كما أنه قام بالسيطره علي ما يقرب من 8000 موقع فرنسي وأغلقهم بالكامل، وقرصن علي بعض مواقع القنصليات الأوروبية ووزع تأشيرات بالمجان علي الشباب الجزائري للسفر إلي دول أوروبا.

وصنف حمزه من أخطر الهاكر لأن من أبرز المواقع التي إخترقها كانت بينها مواقع للحكومه الصهيونية، والتي قام بعدها بنشر مخطط إسرائيل تجاه فلسطين، وبالرغم من عرض إسرائيل له بالوساطة مع أمريكا للإفراج عنه مقابل تحصين المواقع الصهيونية الحساسة إلا أنه رفض وفضل البقاء في السجن.

أما عن العقوبة التي نالها حمزه فتضاربت الأقاويل حول ذلك، لكن بعض وسائل الإعلام نشرت أن العقوبه وصلت إلي الإعدام وأنه قد تم تنفيذ الحكم، إلا أن سفيرة الولايات المتحدة بالجزائر جون بولاشيك قد نفت ما تردد عن إعدام الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج، مؤكدة أن الجرائم المتهم فيها حمزه لا تصل عقوبتها إلى الإعدام، وأن العقوبة بالحبس هي أقصى ما يحاكم به الهاكرز.

موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy