حمزة بن دلاج »»» إبتسامة هاكر جزائري حيرت العالم

الكاتب : Null
862 مشاهده

حمزة بن دلاج الرجل الذي حير أجهزة الإستخبارات العالمية ، إبتسم إبتسامة عريضة أذهبت عقول الناس لحظة إلقاء القبض عليه .فلنتعرف مع بعضنا البعض على هذه الشخصية الفريدة و عن سر هذه الإبتسامة .


من هو حمزة بن دلاج ؟


حمزة بن دلاج هو شاب جزائري من مواليد سنة 1988 ، و متحصل على شهادة مهندس في الإعلامية في عام 2008 من جامعة باب الزوار للعلوم والتكنولوجيا بالجزائر ، إختصاص صيانة الكمبيوتر ، و كان مولعا بمجال الحماية و الاختراق ولعا شديدا . و هو متزوج و أب لطفل .


حمزة بن دلاج الهاكر :


كان حمزة كمعظم الشباب في العالم و خاصة في الوطن العربي ، مولعا بمجال الاختراق أو الهاكينغ و كان لا يفوت تقنية في هذا المجال إلا وفهمها و تدرب عليها .

و كان يقضي معظم أوقاته في التجارب و قرصنة بعض المواقع التي يعتبرها سيئة من وجهة نظره ، و من القلة أنه كان يفشل ، مما حفزه للمواصلة في هذا النهج وحب الإحتراف فيه .


عن حمزة بن دلاج الهاكر الجزائري


إلى أن أتيحت له الفرصة إلى التعرف على مجموعة من كبار الهاكرز الدوليين ذوي المستوى المتقدم في الإختراق ، وكان ذلك في صالحه إذ أنه كان يسمو دائما إلى صقل مهاراته .


إعتقال حمزة بن دلاج :


عُرف حمزة في عالم الهاكينغ بكود (BX1) و لقد تخصص في قرصنة مواقع البنوك الإلكترونية عن طريق فيروس إسمه (Spy Eye) .


(Spy Eye) برنامج استخدمه حمزة بن دلاج


وكانت هذه البرمجية المضرة مجال تتبع من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ، و قد أدى هذا التتبع إلى الإطاحة بمصمم هذا الفيروس وهو الروسي ألكسندر.

 بانين (Alexander panin) الذي ذكر إسم حمزة في محاضر التحقيق كمشارك معه في تطوير هذا الفيروس .


ألكسندر أندريفيتش بانين


و من هنا تم وضع نشاط حمزة الإفتراضي تحت المراقبة ، إلى أن تمكنوا من إلقاء القبض عليه في شهر يناير من سنة 2013 في تايلاندا و تم ترحيله إلى مقاطعة أتلانتا الأمريكية لمحاكمته هناك .


التهم الموجهة الي حمزة بن دلاج :


أتُهم حمزة بقرصنة 253 بنكا إلكترونيا طيلة مدة ثلاث سنوات و تحويل مبالغ مالية طائلة خارجها. و قد أفاد محافظ شرطة تايلندي على لسان حمزة أنه يستطيع بضغطة زر واحدة تحويل مبلغ مالي تتراوح قيمته بين 10 و 20 مليون دولار !!!


سر إبتسامة حمزة بن دلاج :


عندما ألقي القبض على حمزة بن دلاج ، إبتسم  إبتسامة عريضة حيرت جميع من شاهدوها، أولها البعض على أنها سخرية من أجهزة الإستخبارات الأمريكية ، وذهب البعض الآخر إلى القول بأنها إبتسامة الإنتصار فلقد إستطاع حمزة بن دلاج إختراق الأمن القومي الأمريكي بكل ما يملكون من كوادر بشرية وعُتاد رقمي. كما أولها البعض أنها كانت ابتسامة تُخفي وراءها اليأس والإحباط وهو مالا أعتقده.


سر إبتسامته


 يبقئ كل هذا تأويلا ، و السبيل الوحيد لمعرفة الحقيقة هو سؤال حمزة بن دلاج مباشرة 🙂  

موضوعات اخري قد تهُمك

0 comment

عشاق حمزه بن دلاج أبريل 24, 2017 - 1:21 م

حمزه بطل العرب

رد

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy