لصوص الطاقة »»» من الناس وبأيدينا ومن داخل أجسادنا

الكاتب Null
761 مشاهدة

لصوص الطاقة في حياتنا اليومية كثيرون ، فهناك طاقات تسلب من أيدينا بأيدينا ، وهناك طاقات يسلبها الآخرون ، والأصعب أن يسلب طاقتنا من نحب ، فما هي الطاقة التي تسلب من جسدنا يومياً ونحن لا ندري؟


تعريف الطاقة :


الطاقة لها تعريفات كثيرة ومحورية على حسب الشيء الذي نستخدم من خلاله الطاقة ، فهناك الطاقة الكهربائية نستخدمها في إنارة المنازل ونشغيل المعدات والأجهزة المتعددة ، وهناك الطاقة الكميائية والشمسية ، وطاقة الرياح وطاقة كهرمائية وغيرها من أنواع الطاقات التي ببساطة تقود الأشياء إلي الحركة.

أما الطاقة التي نتحدث عنها هنا , فهي الطاقة الحيوية بداخل أجسدنا ، وهي التي تمدنا بالعزيمة لفعل الأشياء ، فلذلك فنحن في حاجة دائمة أن تكون طاقتنا دائماً إيجابية ، كي نتحرك بنشاط لفعل الأشياء ، وإذا كانت طاقتنا سلبية فذلك سيدفعنا للخمول والكسل ثم الفشل في كل أمور الحياة .


التعريف العلمي للطاقة بشكل عام :


الطاقة هي إحدى صور الوجود، فالكون مكون من أجرام وطاقة. منذ النظرية النسبية لاينشتاين نعرف تكافؤ المادة والطاقة، فالطاقة يمكن ان تتحول إلى مادة وبالعكس يمكن للمادة أن تتحول إلى طاقة. وقد رأينا تحول المادة إلى طاقة في اختراع القنبلة الذرية.

يمكن للطاقة أن تأخذ أشكالًا متنوعة منها طاقة حرارية، كيميائية، كهربائية، إشعاعية ، نووية، طاقة كهرومغناطيسية، وطاقة حركية. هذه الأنواع من الطاقة يمكن تصنيفها بكونها طاقة حركية أو طاقة كامنة، في حين أن بعضها يمكن أن يكون مزيجًا من الطاقتين الكامنة والحركية معًا، وهذا يدرس في الديناميكا الحرارية.

جميع أنواع الطاقة يمكن تحويلها من شكل لآخر بمساعدة أدوات بسيطة أو أحياناً تستلزم تقنيات معقدة مثلاً من الطاقة الكيميائية إلى الكهربائية عن طريق الأداة الشائعة البطاريات أو المركمات، أو تحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة ميكانيكية وهذا نجده في محرك احتراق داخلي، أو تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية، وهكذا.


من هم لصوص الطاقة :


لصوص الطاقة في الحياة ، هم شخصيات محيطة بنا نتعامل معها بشكل يومي ، وأيضاً هي عادات نقوم بها تسلبنا الطاقة الداخلية في أجسادنا وأرواحنا ، فهناك أنواع من البشر تسلب من حياتنا الطاقة الإيجابية ، وهناك أفعال وعادات نفعها نحن فنصل إلي نفس النتيجة .


أولاً الشخصيات في حياتنا التي تسلبنا الطاقة :


أربع شخصيات سوف نتعرف عليها من خلال هذا الفيديو بعنوان : تعلم الأن كيف يمكنك أن تحمي نفسك وتحافظ علي طاقتك ؟!


الشخصية الأولى..شخصية دراما الضحية : إنسان يوهمك أنه ضعيف ، ويعيش في مأساه ، وفي مرض وعذاب دائماً ، وظروفه الشخصية دائماُ في أسوء حال ، هذا الشخص يجعلك دائماً تتعاطف معه وتتفاعل مع ما يقوله ويجذبك إليه ويتحكم بك .

الشخصية الثانية…شخصية دراما الغموض : هو شخص غامض يعيش في دور الوحدة ودائماً يسرق طاقتك عن طريق إثارة الفضول عندك ، فتكثر من سؤاله عن أحواله ، وعن الأشياء الغامضة عنك ، فيرهقك نفسياً ويتحكم في طاقتك ، لأنه يتغذى على إرهاقك ، ويستمتع بذلك .

الشخصية الثالثة..الشخص المُخوف أو المتضهد : هو شخص دائماً يشعر بالخوف من أن يفقد “هيبته” أمام الناس فيعمل على تخويفهم حتى يستمعوا إلي كلامه ، فإذا إستمع الناس إلي كلامه وخافوا منه ونفذوه ، هذا يجعله يسرق منك طاقة الأمان ، ويتحول إلي إنتصار في داخله ، ودائماً يستمتع بإخافة الناس والسيطرة عليهم .

الشخصية الرابعة.. الشخصية الجدالية : هذا الشخص يتوغل في حياتك وفي تفاصيلك ، يجادلك دائماً في كل شيء وأي شيء بدون علم ، يستفزك دائماً بأسئلته ، وإذا اتاح له الناس الفرصة إزداد في إستفزازهم ومضايقتهم ، وسرقة الطاقة منهم .

هذه الشخصيات الأربعة في حياتنا يعتبروا من أهم لصوص الطاقة ، فشاهد هذا الفيديو بعمق كي تتمكن من معرفتهم وكيفية التعامل معهم ، وكيفية الحفاظ على طاقتك .

مصدر الفيديو : Youtube


ثانياً بعض العادات التي نفعلها فتسطوا على طاقتنا :


هناك بعض العادات التي نفعلها في حياتنا تعتبر من أهم لصوص الطاقة ، هذه العادات نفعلها بأيدينا ونجني ثمارها بأنفسنا ، فلذلك وجب التنبيه إلي العادات السيئة التي نفعلها ، والتي تقوم بدور المدمر لطاقتنا ولص من أخطر لصوص الطاقة .

التدخين : يعتبر التدخين من أعظم لصوص الطاقة في حياتنا ، فالإنسان المدخن ، يخزن في عقله الباطن أن التدخين هو الذي يعبر به مراحل التوتر والقلق ، وأنه يساعده على التركيز وحل المشاكل والأزمات ، والحقيقة أن التدخين غير أنه ضار جداً بالصحة ويسبب الوفاة والأمراض الخطيرة ، يعتبر من الطاقات السلبية شديدة الخطورة على الإنسان ، فالتدخين ذنب وطاقة سلبية في آن واحد ، فالمدخن يجذب لحياته مزيد من الضغوط النفسية ، وأيضاً مزيد من القلق والتوتر ، والعصبية والإندماج في المشكلة بشكل أكبر .

والحل مع المدخن حتى يستعيد صحته  وحياته التي بدأ يفقد فيها تدريجياً ، أن يبتعد عن هذه الطاقة السلبية ، ويضع أمامه ورقة وقلم ويكتب ما جنى بسبب التدخين ، وحالياً أسعار السجائر في غاية الإرتفاع ، فلذلك يضع أمام عينه في ورقة ، لقد خسرت أعصابي ودائماً أفقد أعصابي ، ودائماً لا أستطيع أن أمارس حياتي الطبيعية مع زوجتي ، ودائماً في توتر وعصيبة ، ودائماً أعصابي مشدودة ، فأنا أرى نفسي في حال أفضل من ذلك وفي صحة أكبر من ذلك وفي مكانة أفضل من ذلك ، خاصة وأنا أذنب في كل مرة أدخن فيها ، فالقرار قراري وقريباً سوف أدمر هذه العادة السيئة وأستغفر ربي ، فربي غفور رحيم ، فاللهم أعني على شكرك وحسن عبادتك ، واللهم أعني على هذا الذنب الذي أكسبني الذنوب والمرض والتوتر والعصبية وجذب لحياتي المشاكل والضغوطات النفسية والعصبية .

العادة السرية : يظن بعض الشباب أن ممارسة العادة السرية هي الحل السحري لإطفاء الشهوة الكامنة داخل الجسد ، وفي الحقيقة هو يزيد شهوته توهجاً ، حيث يتعرض هذا الشخص ل لص جديد من لصوص الطاقة ، حيث يُستدرج دائماً وبشكل مستمر لمشاهدة هذه المواقع الإباحية ومن ثم المزيد من العادة السرية ، كمن هو في صحراء ومن شدة الحر يبحث عن ماء كي يروي عطشه ، وحينما وجد ما يظن أنه ماء بدأ يشرب وإذ به يفاجئ أنه ماء مالح ، فيستمر فالشرب ، ويستمر العطش .


ثالثاً لصوص الطاقة في جسدك..ومعلومات أكثر :


إن كل شخص منا يحتاج الى الطاقة و التى تشكل الوقود الأساسى له ، لذا هناك حاجة دائمة لشحن أجسامنا بالطاقة… لكى تقوم بأنشطتها.. ومما لاشك فيه أن الحماس في داخلك و الناتج عن دافع قوى يعطيك قدر كبير من الطاقة ،بالإضافة لأشياء أخرى تمدنا بالطاقة.. ولكن قبل أن نتعلم كيف نزود طاقتنا يجب علينا أن نتعرف على اللصوص الذين يسلبون الطاقة من أجسامنا!!

عندما تكون على درجة مرتفعة من الحماس , تكون طاقتك عالية …أليس كذلك ؟ الدوافع تمدنا بالطاقة , ولكنك دائما في احتياج الى شيء بجانب الدوافع لتوليد كمية كبيرة من الطاقة ,من الممكن تصنيف الناس الى ثلاث أنواع :

النوع الأول : هم الناس الناجحون من جميع النواحي … يعملون باجتهاد وأذكياء ويأكلون بطريقة صحية ويمارسون التمرينات الرياضية بانتظام ويخصصون دائما وقتا كافياً لهم ولعائلاتهم ,ويستطيعون أن يعيشوا حياة صحية ومتوازنة .

النوع الثاني: هم الناس الذين يتركز نجاحهم على عملهم وعندهم هدفا رئيسيا في حياتهم يتلخص في العمل الدائم باجتهاد والتوسع في العمل وتكوين الثروات . فحقا إنهم ينجحون مادياً , ولكن يأتي هذا النجاح على حساب نواح أخرى في حياتهم .. فمثلا يكون نظام غذائهم غير صحي , يدخنون , يدمنون تناول الشاي والقهوة بشراهة وربما يتعاطون الخمور ومن النادر أن يكون عندهم وقت لممارسة أي تمرينات رياضية ودائمي الشكوى أنه لايوجد وقت لأي شيء آخر سوى العمل وأنهم دائما مشغولين بسبب التزاماتهم في العمل.

النوع الثالث : هذا النوع من الناس هو الذي يعيش حياته في حلقة مفرغة فهو يشكل المجموعة التي تبدأ يومها بالسيجارة وفنجان القهوة ثم يبدءون حربهم مع حركة المرور ذهابا الى العمل ويعودوا آخر اليوم الى المنزل لتناول أسرع وجبة من الطعام بصرف النظر عن قيمتها الغذائية ويشاهدون التليفزيون حتى يغلبهم النوم . فهم مع السيجارة والقهوة طوال النهار ,وقلما يفكرون في ممارسة أي رياضة , وبعد هذا يندبون حظهم السيىء على طاقتهم الضعيفة وصحتهم المتدهورة .

هذه الأنواع الثلاثة من الناس موجودون في كل مكان في العالم ,لدرجة أن بعض الباحثين في أمريكا وجدوا أن واحد من كل أثنين من الأمريكان يموتون بمرض من أمراض القلب وواحد من كل ثلاثة يموتون بالسرطان هؤلاء الناس يقعون في مصيدة رفع مستوى حياتهم بدلا من أن يعيشوا فعلا حياتهم , وقد قال جورج برنارد شو ( العقل السليم في الجسم السليم ). فلابد من رفع مستوى كلاهما حتى تعيش حياة صحية سليمة.

ننتقل الآن  و نتعرف على لصوص الطاقة:

أول لصوص الطاقة:                                                                                    

  الهضم : هل لاحظت أنك بعد نوم 7 أو 8 ساعات تستيقظ وأنت تشعر بالتعب والأرهاق على الرغم أنك نمت الوقت الكافى لراحة جسمك .. وهذا الشعور بالأرهاق يرجع الى تناول وجبة دسمة قبل النوم مباشرةً فأنت تذهب للنوم ولكن جسمك يظل مستيقظ لأتمام عملية الهضم وعند أستيقاظك يكون جسمك متعب جداً من المجهود الذى قام به خلال عملية الهضم …. وأيضاً تسلب طاقتك عند تناولك وجبة أفطار كبيرة ودسمة فإن 80% من الدم يذهب لمساعدة المعدة فى عملية الهضم ..وإذا تناولت وجبة أخرى بعد أربع ساعات ستجهد الجسم أكثر …

ثاني لصوص الطاقة :
القلق : فعند شعورك بالقلق نحو عدم الأمان بالنسبة لأى شئ متعلق بالعمل أو المنزل أو الأسرة أو العلاقات الأجتماعية..فإن هذا الشعور يجعل الطاقة الفعلية تقوم بسلب جزء من الطاقة الجسمانية والعاطفية حتى تغذى التفكير وبالتالى ينتج عن هذا ضعف فى طاقتك؟

ثالث لصوص الطاقة :

-الاجهاد :عندما تجهد نفسك أكثر من اللازم وتقوم بعمل أشياء تشعرك بالتعب والأجهاد فإن هذا يؤدى الى نقص فى الطاقة.

وما دامت طاقتنا هي وقود حياتنا فيلزمنا التركيز عليها والسؤال الهام: كيف يمكن رفع طاقتنا الجسمانية ؟

في الحديث عن الطاقة الجسمانية سنتناول التنفس ونظام التغذية والتمرينات الرياضية تباعاً.

أولاً- التنفس:
التنفس هو أول وأهم خطوة لتوليد الطاقة الجسمانية الكبيرة فصحة الجسم تكون على نفس مستوى صحة الخلايا التي يتكون منها.. فمن الممكن أن تظل على قيد الحياة دون تناول أي طعام لمدة أسبوع وبدون ماء لمدة 48 ساعة لكن لا تستطيع البقاء دون التنفس لأكثر من خمس دقائق .

وكثير من الناس لا يعرف الطريقة الصحيحة للتنفس فأغلب الناس يستخدم أقل من ثلث القدرة الرئتين على التنفس رغم أن الهواء متوافر مجاناً!!!… فالتنفس بطريقة سليمة ينظف جهاز الجسم بطريقة فعالة بمقدار ((15))مرة أكثر من الطريقة العادية. وقد قال في ذالك دكتور ووبر الحاصل على جائزة نوبل في علم وظائف الخلايا: (إن الأوكسجين ضروري لتكوين خلايا صحية سليمة وإن نوعية الحياة التي تعيشها يحددها نوعيه خلايا جسمك) وعلى ذالك فإمداد الجسم بأقصى كمية من الأوكسجين لابد أن يكون هدفك الأول وحرصك الأشد لتعيش حياة صحية سليمة ولتوليد كمية كبيرة من الطاقة.

وعند الحديث عن التنفس ينبغي ذكر نوعين من التنفس:
النوع الأول-التنفس التفريغي:
وهذه الطريقة من التنفس هي التي تنقي خلايا الدم من أية شوائب من الممكن أن تسبب انسدادها. وللوصول لهذه الطريقة من التنفس يمكنك عمل الآتي :
-استنشق من الأنف حتى العد إلى 4 واملأ الرئتين بالهواء.
-احتفظ بالهواء داخل الجسم حتى العد إلى 10.
-فرغ الهواء ببطء من الفم حتى العد 5.

-كرر التمرين بحيث تزيد من مدة الاحتفاظ بالهواء داخل الجسم وتقوم بتفريغه دائماً في نصف المدة .. فمثلاً لو احتفظت بالهواء داخل الجسم حتى العد إلى12 فعليك القيام بتفريغ الهواء حتى العد إلى 6.. ولو وصلت حتى العد إلى 16 يجب عليك زيادة الوقت التفريغ حتى العد إلى8 وباستمرار يجب عليك زيادة الوقت بالتدريج وببطء وتذكر دائماً أنه لا يوجد حدوود بخلاف تلك التي تفرضها أنت على نفسك.

النوع الثاني-التنفس لتوليدالطاقة:
-استنشق من الأنف حتى العد إلى 4.
-فرغ الهواء من الفم حتى العد إلى 4 وكأنك تقوم بعملية إطفاء شمعة.

-قم بهذا التمرين 10 مرات.

* والآن إليك الوصفة السحرية التي ستساعدك للحصول على الطاقة القصوى و الاحتفاظ بها بشكل آمن :

يجب عليك ممارسة التمرينات الخاصة بالتنفس التفريغي والتنفس لتوليد الطاقة ثلاث مرات يومياً((في الصباح،وفي منتصف اليوم، وفي المساء)) إلى أن يصبح جزءاً من روتين حياتك اليومية ولاحظ ارتفاع درجة الطاقة لديك وبما أنك تقوم بالتنفس على أي الأحوال فقم بهذه العملية بطريقة سليمة وتمتع بكمية هائلة من الطاقة.

– تمارين الصباح :

• أفرد عضلاتك —> لمدة دقيقتين

• سر في مكانك –> لمدة خمس دقائق
• قم بالجري ببطء في مكانك –> حتى العد إلى 20
• ثني الركبتين —> ثلاث مرات
• تقوية عضلات البطن —> ثلاث مرات
• الضغط لتقوية عضلات الذراعين والصدر —> ثلاث مرات
بالطبع عليك باستشارة طبيبك قبل مزاولة التمارين وربما أعطاك تمارين تفيد حالتك الصحية..صدقني ستلاحظ تحسناً مستمراً في صحتك.

عادات الأكل :

عليك بابتكار نظام غذائي لك لأنه لا يوجد نظام يناسب الجميع…وإليك بعض الإرشادات :
• ابدأ يومك بتناول بعض الفواكه.
• تجنب تناول الوجبات الثقيلة أو الدسمة
• .تناول باستمرار السلاطة مع الوجبات.
• اجعل تناول الفواكه والخضروات مصدرك لسد الجوع بين الوجبات.

تجنب الجفاف :

• اجعل كوب الماء قريباً من يدك دائماً.
• تناول الماء قبل الوصول لدرجة العطش لأن العطش علامة الجفاف
• .تناول عصائر الفواكه الطازجة.تناول أنواع الطعام التي تحتوي على نسبة عالية من الماء كالخضروات والفواكه.

التأكيدات :حرر نفسك من القيود السلبية التي تزرعها عن نفسك و كرر تأكيداتك الايجابية عدة مرات خلال اليوم وقل لنفسك :

• أنا في صحة جيدة وأتمتع بذلك
• أنا قوي وواثق في نفسي
• أنا أقدر نفسي وراض عنها
***تجنب مصاحبة لصوص الطاقة…تجنب العادات السلبية مثل التدخين والقهوة…صاحب الإيجابيين ذوي الطاقة العالية…اذهب لفراشك قبل نصف ساعة واسيقظ قبل نصف ساعة

المصدر : موقع Hams


لصوص الطاقة في حياتنا كثيرون ، من الناس وبأيدينا ومن داخل أجسادنا ، إذا نحن في حرب نحتاج أن ننتصر بها لكي نعيش حياة مليئة بالطاقة الإيجابية لكي نستطيع أن نعبر هذه الحياة بكل قوة ، ولكي ننجح فيها ، ولن يتم ذلك إلا إذا تعلمنا وفهمنا كل شيء ، فلذلك نضع بين أيديكم هذا الموضوع الذي نأمل أن تقرأوه جيداً وتشاهدوا الفيديوهات بعمق كي تستفيدوا تمام الإستفادة ، ونرجوا منكم أن لا يقف هذا العلم عندكم وأن تنشروه بكل قوة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد