المرأة المصرية كيف تعيش مراحل الزواج ونصائح لحياة سعيدة

الكاتب : Null
191 مشاهده

المرأة المصرية لها طابع مميز في كل شيء ، فأنت ستعرفها من ملامحها ومن تصرفاتها ومن حركاتها وسكناتها وعاداتها وتقاليدها ، وإذا نظرنا إلي المرأة المصرية في مراحل حياتها الزوجية ، ستجد عجائب الدنيا السبع.


أحلام الزواج والحياة المثالية :


المرأة المصرية ، ترسم وهي “بنت” الحياة الزوجية على انها مشاهد حب ورومانسية مثل الذي تشاهده في الافلام الرومانسية أو المسلسلات التركية والتي تنتهي بالزواج وتنتهي المشاهد إلي هنا.

المرأة المصرية تشاهد الكليبات التي تصور الزواج على الزوج يقوم بالمزاح مع زوجته “بالمخدمة” فيتطاير الريش في كل مكان بغرفة النوم ثم ننطلق بالمشهد الي المطبخ والذي يساعد فيه الزوج زوجته في إقتناء الأشياء من الأماكن المرتفعة في المطبخ ، فيقوم هو بدور السلم.


المرأة المصرية والواقع:


المرأة المصرية تواجه الواقع ، رجل يتقدم مع أسرته الي أسرة الفتاة لخطبتها، وبعد مرور المراحل المئلوفة من جهاز وفرح و و وتبدأ الحياة الوردية لمدة شهر او شهور الي ان تبدا الحياة في تغيير لونها الي الاغمق فالاغمق.

حينما تبدأ المرأة المصرية “الحمل” ومتاعبه ، فتبدأ الأحلام تنهار شيئاً فشيء ، فالرومانسية تتقلص ، والإهتمام بالزوج بدأ يقل ، ويبدأ الزوج بالشكوى من أهمال زوجته له ، ومع أقتراب موعد الوضع ” الولادة” تدخل المرأة في مراحل الأكتئاب نوعا ما ، تجد صورتها تغيرت ، ووزنها زاد بشكل كبير فتنهار نفسياً .

المرأة المصرية بعد الولادة ، تتجه أنظارها إلي وزنها الزائد ، وإلي عودة الرشاقة إلي جسدها ، وإذا فعلت ذلك بعد الولادة مباشرة سوف تضر بالمولود ، وتهمل في غذائه ،هكذا تعيش الدوامة .


سنة أولى زواج تختلف عن السنة العاشرة :


تجد المرأة المصرية نفسها بعد عشر سنوات ، مخلتفة الشكل ، لديها مسؤليات عظيمة ، تربي الأولاد وتقوم بشئونهم وتذاكر معهم ، وتحاول إرضاء زوجها حسب قدرتها  أو تهملة تماماً، وتقوم بأمور المنزل المتعددة ،وفي بعض الأحيان تكون هي كل شيء في المنزل حسب طبيعة عمل زوجها .

فإذا نظرت المرأة المصرية وعادت “فلاش باك” ستجد نفسها أضاعت عمرها دون أن تستمتع بالحياة ، فهذه هي النظرة التي تنظر بها أي أمرأة عربية وتشتكي حالها دائماً .


ما يجب أن يكون :


المرأة المصرية

الحياة كما يجب أن تكون

هذه رسالة للمرأة المصرية والعربية وكل زوجة في العالم ، عيشي قصة حب مع زوجك دائماً ، أجعلي كل أعمالك في المنزل عبادة وأحتسبي ذلك عند الله ، أفرغي طاقتك في تربية أولادك بشكل سليم ، بأن تتعلمي كيف تديري منزلك وبيتك بشكل يرضي الله وفي نفس الوقت تكوني مستمتعة بكل عمل .


نصائح للزوجة:


ينصح بعض الأطباء النفسيين الزوجين بتأخير الحمل فقط لمدة 6 أشهر أو سنة من الزواج ، حتى يستمتع كل زوج بالأخر ويعيشون رومانسية أطول من الوقت المعتاد في الوطن العربي ، وهو وقت شهر العسل .

أجعلي بين كل إنجاب وأخر مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيدي على ثلاثة أطفال ، بحيث تتمكني أنتي وزوجك من تربيتهم بشكل سليم ، وحتى تستطيعوا أن تعيشوا حياة سعيدة مستقرة مبنية على الحب والإتحاد والتوافق النفسي والعقلي.

إهتمامك بزوجك لا يقل أهمية عن إهتمامك ببيتك وأولادك ، فأنتي إذا فعلتي ذلك ، سيكون زوجك دائماً سعيداً وسيسعدك ويلبي كل طلباتك وهو راضي النفس وليس مجبر على شيء ، فدائماً أسمعيه الكلمات الجميلة التي تعينه على الحياة مهما كانت صعوبتها ، فستجدين رجلاً مختلفاً ، ولا تنسي أن تكوني عيشقته ومحبوبته التي يرغب بها ، ويعشق لمسها وإمتاعها بكل الطرق ، فكوني لها ممتعة حتى يكون رد الفعل أن تكوني مستمتعة .

أيضاً ، العادات والتقاليد في الطعام للمرأة المصرية والعربية تجعل منها قبل الزواج ” عصفورة جميلة ” وبعد الزواج “دبة كبيرة” فتتيحي الفرصة لزوجك أن ينظر خارج المنزل فيجب أن تواجهي كل التحديات ، بأن يكون لديكي طاقة لكي تكوني في أفضل حال ، مع الله ومع زوجك وأولادك وفي كل شؤون حياتك ، فأنتي تستحقي الأفضل .


المرأة المصرية تستطيع فعل المستحيل إذا أرادت ، فقط تضع الهدف أمامها وتسعى لتحقيقة، فأجعلي نصيبك أن تكوني ناجحة مع الله ومع زوجك وفي بيتك وفي تربية أولادك ، فقط إذا أردتي وأستعانتي بالله .

موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy