Telegraph منصة جديدة للتدوين بالتخفي من الشركة المصنعة لتطبيق Telegram

الكاتب Null
216 مشاهدة

Telegraph هي منصة جديدة من الشركة المصنعة لتطبيق Telegram، و هذا الاخير هو خاص بالتواصل مع التركيز على الحماية.اذا كنت من مستعملي تطبيق Telegram، والذي يبلغ عددهم 100 مليون مستخدم نشيط. فتطبيق Telegraph سيكون كما تتوقعه ان يعمل. مصغر، ويركز على تخفي المستخدمين وعدم الكشف على هوياتهم – يمكنك اضافة اسمك اذا اردت- مع دعم ال Markdown، الكتابة على الصور، ومميزات اخرى…

الذي يجعل من تطبيق Telegraph مثيرا للاهتمام، هو كونه خيار ممتازا لنشر التدوينات القصيرة، او اذا كنت تريد نشر محتوى بدون الكشف عن هويتك الحقيقية. اخذنا جولة سريعة حول التطبيق، وقد كان سهلا في الاستعمال للغاية. بالطبع، كون المنصة تكفل لك النشر بصورة متخفية، يعني انك اذا فقدت لينك تدوينتك، من المستحيل تقريبا ان تجد تدوينتك مجددا، لانه ليس هناك حسابات مسخدمين ولا الHistory الخاص بهم. وهذا يجعله غير مناسبا لنشر صور القطط، او صور الاكل، -خلافا لمثالي الحالي.

البوستات في Telegraph يمكن مشاركتها في اي مكان باستعمال اللينك، لكن تم تحسين المشاركة عبر تطبيق Telegram عبر Instant View، الشبيهة ب Instant Article الموجودة في فيسبوك.

Instant View هو تخريج غني للينكات الميديا عندما يتم مشاركتها عبر تطبيق Telegram. مثل تويتر، فيسبوك، او منصات اخرى.Instant View تتضمن معاينة للمقالة و صورة بها، وذلك لجعل الشخص ينجذب حول الضغط على اللينك، اكثر من اللينك العادي . عند فتح اللينك، فانه يتم عرض نسخة من المقالة داخل التطبيق، اي دون مغادرته، بالضبط مثل فيسبوك بخاصيتها Instant Article او Google AMP.


ماذا بعد Telegraph ؟


Telegraph

هذه الخاصيات، تتناسب مع مجهودات شركة Telegram الاخيرة لتطوير المحتوى داخل تطبيقها الخاص. الشركة بالفعل كانت قد قدمت خاصية جديدة الشهر الفائت، وهي امكانية لعب العاب داخل غرفة الشات. خلافا لفيسبوك واخرون الذين يطورون العاب ولكن بالاعتماد على تطبيق Messenger، الالعاب في Telegram هي مبنية على النص فقط، ومدعمة بروبوتات الشات الموجودة في منصتها.

هذه التطويرات تأخذ Telegram من كونه مجرد تطبيق شات بسيط وعادي، الى منصة تراسل متطورة، والذي الهم افكاره من تطبيقي WeChat و Line الاسيويين. ومع تصريح مؤسس Telegram السيد Pavel Durov – الموجود في الصورة اعلاه- الذي يقول ان هناك نظام دفع قيد التطوير والذي سيتم اطلاقه قبل نهاية 2016، فان جزءا مهما من اللغز قد تم حله. وكون دعم الشركة لنظام دفع جديد، قد يوضح لنا توجهات الشركة المستقبلية والتي قد تكون من الممكن في اتجاه الالعاب او حتى الميديا، والذي يعتمد في الحقيقة على سياسة الشركة الامريكية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد