الذكاء الاصطناعي

الكاتب : Null
517 مشاهده

تدخلت التكنولوجيا في أنماط حياتنا حتى أصبحنا نشعر اليوم أننا أمام منظومة من العمليات المنظمة التي تسعى هذه المنظومة إلى إصلاح البشر بالتقنيات الحديثة الموجودة على برامجها ، وكان من الملفت حقاً كيف أننا أصبحنا كالآلات في كل أمور حياتنا ، تحركنا الآلة ، وتنطق بالنيابة عنا ، وفي الغالب فإنها لا تخطئ على الرغم من أنها مركبة ، إلا أنها تستطيع أن تدبر أمورها بالشكل الذي يحقق التكامل ، وقد اعتزمت إحدى المصانع في الولايات المتحدة على الاستغناء عن عدد كبير من العمال وتوظيف الآلات لتقوم بالعمل بدلاً عنهم ، وتوفير المعاشات . وكل هذا عرف فيما بعد بالذكاء الاصطناعي .


ما هو الذكاء الاصطناعي:


هو الذكاء الذي تبديه الآلات والبرامج بما يحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، مثل القدرة على التعلم والاستنتاج ورد الفعل على أوضاع لم تبرمج في الآلة، كما أنه اسم لحقل أكاديمي يعنى بكيفية صنع حواسيب وبرامج قادرة على اتخاذ سلوك ذكي.

ويعرف كبار الباحثين الذكاء الاصطناعي بأنه “دراسة وتصميم أنظمة ذكية تستوعب بيئتها وتتخذ إجراءات تزيد من فرص نجاحها”، في حين يعرفه جون مكارثي الذي وضع هذا المصطلح سنة 1955بأنه “علم وهندسة صنع آلات ذكية”.


تاريخ الذكاء الاصطناعي:


الذكاء الاصطناعي

في منتصف القرن العشرين، بدأ عدد قليل من العلماء في استكشاف نهج جديد لبناء آلات ذكية، بناءً على الاكتشافات الحديثة في علم الأعصاب، ونظرية رياضية جديدة للمعلومات، وتطور علم التحكم الآلي، وقبل كل ذلك، عن طريق اختراع الحاسوب الرقمي، تم اختراع آله يمكنها محاكاة عملية التفكير الحسابي الإنسانية.

أسس المجال الحديث لبحوث الذكاء الاصطناعي في مؤتمر عقد في كليه دارتموث في صيف عام 1956 أصبح هؤلاء الحضور قادة بحوث الذكاء الاصطناعي لعدة عقود، وخاصة “جون مكارثي” و “مارفن مينسكي”، “ألين نويل” و”هيربرت سيمون” الذي أسس مختبرات للذكاء الاصطناعي في معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا(MIT) و جامعة كارنيجي ميلون (CMU) و ستانفورد هم وتلاميذهم كتبوا برامج أدهشت معظم الناس كان الحاسب الآلي يحل مسائل في الجبر ويثبت النظريات المنطقية ويتحدث الإنجليزية بحلول منتصف الستينات أصبحت تلك البحوث تمول بسخاء من وزاره الدفاع الأمريكية و هؤلاء الباحثون قاموا بالتوقعات الآتية:

  • عام 1965 أ-سيمون :

الآلات ستكون قادرة، في غضون عشرين عاما، علي القيام بأي عمل يمكن أن يقوم به الإنسان.

  • عام 1967 مارفين مينسكاي :

في غضون جيل واحد… سوف يتم حل مشكلة خلق ‘ الذكاء الاصطناعي ‘ بشكل كبير.

في التسعينات وأوائل القرن الواحد والعشرين حقق الذكاء الاصطناعي نجاحات أكبر وإن كان ذلك إلى حد ما وراء الكواليس.


أساليب الذكاء الاصطناعي:


الذكاء الاصطناعي

  • أسلوب استخدام القوانين :

استخدام القوانين ( Rules ) التي تحكم مجالا من المجالات من أهم أساليب تمثيل هذه النماذج ، فلو كانت أنواع الفاكهة مثلاً هي مجال بحثنا فإنه يمكننا كتابة القانون التالي إذا كان النبات فاكهة وكان لونها أحمر فهي غالباً تفاح.

ويحتوي هذا القانون على قسمين :

  1.  القسم الشرطي (Premise ) المتمثل في ” إذا كان النبات فاكهة وكان لونها أحمر” .
  2. القسم الاستنتاجي أو الفعلي ( Action ) المتمثل في “فهي غالباً تفاح”.

ويعتبر هذا النوع من التمثيل من الأساليب الشائعة نظراً لسهولة تطبيقه إلا أنه يعتبر تمثيلاً بسيطاً ولكن يعجز في كثير من الأحيان عن تمثيل جميع أنواع النماذج واستخراج جميع أنواع الاستنتاجات المعروفة.

  • أسلوب شبكات المعاني :

ويعتبر أسلوب شبكات المعاني ( Semantic Networks ) أيضاً من الأساليب الشائعة في تمثيل النماذج وهو يتخلص في إنشاء شبكة من العلاقات بين عناصر النموذج.

  • أسلوب تمثيل الإطارات :

وهو من أساليب التمثيل الشائعة  (frame Representation ) والذي يمكن اعتباره نوعاً خاصاً من تمثيل شبكات المعاني.

  • أسلوب الرؤية الالكترونية :

يتلخص أسلوب الرؤية الإلكترونية في تحويل الصورة الإلكترونية المكونة من نقاط ( Pixels ) سوداء أو بيضاء إلى خطوط وأضلاع متصلة لتكوين صورة ، ثم مقارنة خصائص الصورة الناتجة بالنماذج المخزونة سابقاً في الجهاز.

  • أسلوب معالجة اللغات الطبيعية :

ويسعى هذا الأسلوب إلى فهم اللغات الطبيعية بهدف تلقين الكمبيوتر الأوامر مباشرة بهذه اللغة وبالتالي تمكين الكمبيوتر من المحادثة مع الناس عن طريق الإجابة عن أسئلة معينة.


 دوافع اللجوء للذكاء الاصطناعي:


  1. لأنها يهدف لمحاكاة الإنسان فكرا وأسلوبا.
  2. لإثارة أفكار جديدة تؤدي إلى الابتكار.
  3. لتخليد الخبرة البشرية.
  4. توفير أكثر من نسخة من النظام تعوض عن الخبراء.
  5. غياب الشعور بالتعب والملل.
  6. تقليص الاعتماد على الخبراء البشر.

خصائص الذكاء الاصطناعي:


الذكاء الاصطناعي

  • التمثيل الرمزي:

 فقد كانت برامج الذكاء الاصطناعي تتعامل مع رموز تعبر عن المعلومات المتوفرة مثل : الجو اليوم حار و الطعام له رائحة زكية و هو تمثيل يقترب من شكل تمثيل الإنسان لمعلوماته في حياته اليومية .

  • البحث التجريبي:

 تتوجه برامج الذكاء الاصطناعي نحو مشاكل لا تتوافر لها حلول يمكن إيجادها تبعا لخطوات منطقية محددة إذ يتبع فيها أسلوب البحث التجريبي كما هو حال الطبيب الذي يقوم بتشخيص المرض للمريض ، فأمام هذا الطبيب عدد من الاحتمالات قبل التوصل إلى التشخيص الدقيق ، و هذا الأسلوب من البحث التجريبي يحتاج إلى ضرورة توافر سعة تخزين كبيرة في الحاسب ، كما تعتبر سرعة الحاسب من العوامل الهامة لفرض الاحتمالات الكثيرة و دراستها .

  • احتضان المعرفة و تمثيلها:

 لما كان من الخصائص الهامة في برامج الذكاء الاصطناعي استخدام أسلوب التمثيل الرمزي في التعبير عن المعلومات ، و إتباع طرق البحث التجريبي في إيجاد الحلول فان برامج الذكاء الاصطناعي يجب أن تمتلك في بنائها قاعدة كبيرة من المعرفة تحتوي على الربط بين الحالات والنتائج .

  • البيانات غير المؤكدة أو غير المكتملة:

 يجب على البرامج التي تصمم في مجال الذكاء الاصطناعي أن تتمكن من إعطاء حلول إذا كانت البيانات غير مؤكدة أو مكتملة ، و ليس معنى ذلك أن تقوم بإعطاء حلول مهما كانت الحلول خاطئة أم صحيحة ، و إنما يجب لكي تقوم بأدائها الجيد أن تكون قادرة على إعطاء الحلول المقبولة .

  • القدرة على التعلم:

 تعتبر القدرة على التعلم إحدى مميزات السلوك الذكي و سواء كان التعلم في البشر يتم عن طريق الملاحظة أو الاستفادة من أخطاء الماضي فان برامج الذكاء الاصطناعي يجب أن تعتمد على استراتيجيات لتعلم الآلة.


أهداف الذكاء الاصطناعي:


  1. تمكين الآلات من معالجة المعلومات بشكل أقرب إلى طريقة الإنسان في حل المسائل، بمعنى أخر المعالجة المتوازية “ParallelProcessing” حيث يتم تنفيذ عدة أوامر في نفس الوقت وهذا أقرب إلى طريقة الإنسان في حل المسائل.
  2. فهم أفضل لماهية الذكاء البشري عن طريق فك أغوار الدماغ حتى يمكن محاكاته، كما هو معروف أن الجهاز العصبي والدماغ البشري أكثر الأعضاء تعقيداً وهما يعملان بشكل مترابط ودائم في التعرف على الأشياء.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي :


الذكاء الاصطناعي

  • وكمارو :

هو إنسان آلي من صنع شركة ميتسوبيشي اليابانية. لتوفير الرعاية بالمسنين بالدرجة الأولى. لون الروبوت أصفر، وطوله متر واحد ووزنه 30 كيلو جرام. تم بيعه لأول مرة بقيمة 14,000 دولار أمريكي.

يدار وكمارو بنظام التشغيل لينكس، ويمتلك قدرة على النطق بشكل محدود بصوت ذكر وأنثى، ويمتلك قدرة التعرف على الكلام. تشمل مهام الروبوت التذكير بمواعيد أخذ العلاج وطلب المساعدة عند اشتباه وجود مشكلة.

  • برنامج مارجي MARGIE:

هو برنامج يحول العبارات من اللغة الطبيعية إلى شكل من الترابط الفكري. ويمكن للجزء الرئيسي في البرنامج إما أن يعيد صياغة الجمل الداخلة إليه أو أن يقوم باستنتاجات عن العالم الفكري الذي يكونه بالتمعن إما في أشياء محددة في ذلك العالم أو في دوافع الناس التي تسكنه.


يتبين لنا أن الذكاء الاصطناعي هو اسم أطلق على مجموعة من الأساليب والطرق الجديدة في برمجة الأنظمة والتي يمكن أن تستخدم لتطوير أنظمة تحاكي بعض عناصر ذكاء الإنسان وتسمح لها بالقيام بعمليات استنتاجيه عن حقائق وقوانين يتم تمثيلها في ذاكرة الحاسب .

موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy