لماذا نظام تشغيل الماك افضل من نظام تشغيل الويندوز

الكاتب : Null
391 مشاهده

كلنا نعرف ان ماك هو جهاز مرتفع الثمن بحيث لا يستطيع المستخدم العادي شراءه لكن مالذي يجعل الكثيرين يفضلونه على الحواسيب الشخصية (PC)؟ رغم ان هذه الاخيرة تقوم بنفس المهمة وبثمن اقل في هذه التدوينة سنجيب عن السؤال: لماذا الماك افضل من الويندوز. وللاشارة نحن هنا لا نقارن ال PC باجهزة Mac بل نقارن نظامي تشغيلهما فقط .


التجربة:


نظام التشغيل في PC او الماك هو جزء اساسي من تجربة المستخدم على الجهازين لانه قد يجعلك مرتاحا كثيرا مع الجهاز وبهذا لا تفكر في اية مشاكل و لا يجعلك تقضي معظم وقتك في تصليحها Windows 8 كان اشبه بحادثة سير لمايكروسوفت لا من ناحية التصميم او رضى المستخدم مع تشبت مايكروسوفت باعطاء اهمية لشاشات اللمس اكثر من الحواسيب المكتبية والتي لم يردها المستخدمون التحديثات المستمرة في Windows 10 ارجعت النظام الى نسخة انقى وافضل لكن يبقى هناك العديد من العمل يجب على العملاق الامريكي ان يقوم به وخلافا لذلك فان Mac OS هو في الحقيقة نقي بسيط وسهل في الاستخدام و هذا الذي قد يجعل العديد من المستخدمين يفضلونه على الويندوز لانه ببساطة يهتم بالحواسيب المكتبية ( فأرة ولوحة مفاتيح فقط) اكثر من شاشات اللمس التي يعتبرها العديد مضيعة للوقت والمال.


الحماية:


من المعروف ان نظام ابل للحواسيب هو في الحقيقة من اامن الانظمة الموجودة الان وهذا ليس موجودا البتة في الويندوز الذي عرف عنه كثرة الفيروسات والبرامج الضارة التي دائما ما تسبب مشكلة للبيانات وحتى للجهاز نفسه وهذا ما اثبته الزمن حيث رأينا ان الماك من اقل الاجهزة التي تتعرض للهجومات احسن بكثير من الويندوز لكن مع الوقت، قد لا نرى ذلك مرة اخرى حيث ان الهاكرز اصبحوا الان يمتلكون ادوات متطورة لاختراق اي جهاز ممكن وهذا قد يتطلب بعض المرونة من المستخدمين، الذين يجب عليهم ان ينتبهوا اكثر لما يفعلونه على اجهزتهم حتى لا تضيع بين ايديهم.


البرامج المدمجة مع نظام الماك:


الاجهزة الشخصية لديها ملايين البرامج الصالحة لانجاز جميع المهام الممكنة البعض منها مجاني، اما البعض الاخر يجب ان تدفع من اجله للحصول عليه وقد لا تحصل على برامج مدفوعة مثبتة مسبقا عند شراء جهاز PC الماك على خلافه يأتي بمجموعة من البرامج الجيدة جدا كالصور، iMovie، Keynote، Garageband، الصفحات، Numbers، الخرائط وغيرها. ولهذا فيمكنك التعديل على الصور، عمل مونتاج، انشاء الموسيقى، وانهاء عملك الذي تريد بدون ان تدفع ولا فلس اضافي وهناك ايضا Mac AppStore والذي هو متجر البرامج في اجهزة الماك والذي ستجد فيه العديد من البرامج التي يمكن تثبيتها كما ان مخاوف عدم التوافق مع برامج مايكروسوفت قد تبددت الان لانه يمكنك تشغيل Word, Excel, PowerPoint و Outlook في الماك واذا كنت Gamer واردت استعمال الويندوز، فيمكنك كذلك بل وتشغيل النظامين في نفس الوقت بدون مشاكل الشيء الذي لن تجده ابدا في PC.


استغلال قطع الحاسوب باكبر قدر ممكن:


ابل تحرص بشكل دوري ان تستغل قطع الحاسوب باكبر قدر ممكن ورغم انها تستعمل نفس القطع المستعملة في PC لكنها قادرة على تصميم نظامها الخاص لكي يستعمل هذه القطع ويحسن من ادائها اكثر وهذا هو السبب لماذا يأتي تحديث جديد من ابل وتلاحظ ان جهازك القديم اصبح اسرع او تحسنت بطاريته.

الخبر السيء ان الطريقة التي يتم بها صناعة الماك، تجعل تغيير القطع الداخلية صعبا، او -في حالات عديدة- مستحيلا! ومحبو ال PC دائما ما يلاحظون هذا والطريقة الوحيدة لزيادة الرام مثلا، او الحصول على كرت شاشة متطور هو ان تشتري النسخة مسبقا والتي توفرها ابل هذا قد يكون سيئا بالنسبة للبعض، لكن الكثير لا تخطر حتى بباله فكرة تغيير القطع بعد شراء الحاسوب.

اذا كنت تريد تخصيص حاسوبك اكثر، فال PC قد يكون خيارا افضل، لكن الكثير من الناس يريدون من اجهزتهم ان تعمل فقط و حتى اذا كنت تمتلك حاسوب شخصي، فانه في كثير من الاحيان قد تتصادم مع مشكل التعريفات وبالحديث عن التعريفات، في الماك يمكنك ربط كاميرا، طابعة او تثبيت برنامج بدون البحث عن التعريفات.


رضا المستخدم:

في النهاية الماك هو جهاز الكتروني، وهو يحتاج الى اثبات انه يستحق الثمن الذي دفع من اجله وهذا هو المهم ولحسن الحظ، فقد اثبت هذا الجهاز الصلب كفاءته على مدى العقد المنصرم وحقق رضا كبير من المستخدمين وقد لا نعتبره انجازا من الشركة لان الاجهزة هي غالية ولكن تعد بالكثير للمشترين حقيقة ان ابل تضمن الجيد هي في الكثير من الحالات حجة مقنعة كثيرا وترينا ان معظم الناس الذين اشتروا الماك لديهم القليل من الندم ان لم يكن منعدما!


موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy