كيف يتحول الإنسان المتدين لإنسان منحرف ؟!

الكاتب Null
525 مشاهدة

كيف يتحول الإنسان المتدين ؟؟ إنه سؤال في غاية الأهمية للكثير من الناس ، ألا وهو التحول المفاجئ ، والتحول الكلي في الشخصية ، فيتحول الإنسان من شيء إلي شيء أخر تماماً ، وهذا التحول له أسباب نفسية وإجتماعية بلا شك ، فالإنسان الذي يتغير بهذه الصورة لا بد أن يكون عنده خلل ما في شخصيته وهذا ما ستنتعرف عليه من حلقة الدكتور محمد الناظر.


كيف يتحول الإنسان المتدين لإنسان منحرف – حلقة الدكتور محمد الناظر :


المصدر


كيف يتحول الإنسان ؟؟ وما هي الشخصية وكيف تتغير ؟؟


كيف يتحول الإنسان ؟  يتحول بشكل تلقائي حينما يتعرض لظروف ما قهريه ، أو أن شخصيته ضعيفه تتأثر بمن حولها لدرجة أن أي شخص يتستطيع تغير مسارات حياته بسهوله ، وهذا يرجع بشكل كبير للتربيه في الصغر ، وأيضاً يرجع إلي الأهل ، لأن الطفل ينشأ في هذه البيئه ويتأثر بأبواه ، فإنهم أما قدوة صالحة له أو قدوة سيئة .

فتعريف الشخصية هي العنصر الثابت في سلوك شخص، وذلك ما يميزه ويفرّقه عن الأشخاص الآخرين، فكل إنسان هو في وقت واحد شبيه بالأفراد الآخرين من جماعته الاجتماعية الثقافية ومختلف عنهم بالسمة الوحيدة لتجاربه المعيشة  وتميّزهُ، وهو الجزء الأكثر أصالة من أناه، يكوّن الأساسي من شخصيته.


أنواع الشخصيات و كيف يتحول الإنسان :


كيف يتحول الإنسان

يوجد الكثير من النظريات التي تحدد شخصية الأنسان و لكنها و إن أختلفت في ظاهرها و لكنها تتفق علي عوامل أساسية في تكوين الشخصية و هي :

أ- النواحي الجسمية: مما لا شك فيه أن النواحي الجسمية توثر في الحالة النفسية و بالأخص في الناحية الانفعالية و المزاجية التي تعتمد في أساسها علي التركيب الكميائي و الدموي و من أهم النواحي الجسمية التي يظهر لها أثر واضح في تكوين الشخصية هي:

  • – بنية الجسم من حيث النمو و النضج.
  • – حالة الجهاز العصبي.
  • – حالة الغدد الصماء.
  • – المظاهر الحركية.
  • – العاهات و الأمراض الجسمية.

ب- النواحي العقلية: وتنقسم إلي العمليات و القدرات العقلية, فالعمليات العقلية هي كل ما يتصل بالأحساس و الادراك و التصور و التخيل و القدرة علي التفكير و التعلم أي كل العمليات التي يقوم بها العقل لتكوين الخبرات المعرفية ، أما القدرات العقلية فهي الأستعدادات التي يزود بها الفرد و تساعدة علي أكتساب الخبرة مثل الذكاء .

ج – النواحي المزاجية: و يقصد بالنواحي المزاجية الاستعدادات التابتة نسبيا المبنية علي ما لدي الشخص من الطاقة الأنفعالية مثل الحالات الوجدانية و الطبائع و المشاعر و الانفعالات من حيث سرعة استثارتها أو بطئها و قوتها أو ضعفها, و الدوافع الغريزية تعتبر هي أبرز نواحي الشخصيةو يعتقد بعض علماء النفس ان الشخصية ما هي إلا نواحي مزاجية فقط .

د – النواحي الخلقية: و يقصد بها العادات و الميول و أساليب السلوك المكتسبة و تتكون الصفات الخلقية لدي الفرد نتيجة ما يمتصه من البيئة الخارجية التي تحيط به سواء عن طريق المنزل أو المدرسة أو المجتمع و هي أكتر مكونات الشخصية قابلية للتغير و التطور .

ه- النواحي البيئية: يقصد بالبيئة جميع العوامل الخارجية التي تؤثر في الشخص من بدء نموه سواء كان ذلك متصلا بعوامل طبيعية أو اجتماعية مثل العادات و النظم التربوية و الظروف الأسرية و المدرسية و يمكن يلخيص هذه الأشياء في أربعة عوامل هي:

  • – الحالة الاقتصادية للأسرة .
  • – وجود الأباء ومدي علاقتهم بالأبناء .
  • – مدى صلاحية المنزل للتربية و ما يقدمة الأباء للأبناء من وسائل تعليمية .
  • – الحياة المدرسية و العلاقة بالمدرسين .

Update : 2017-11-05 | By: iCoN.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد