كيف تحافظ المرأة على زوجها ؟

الكاتب Null
299 مشاهدة

كيف تحافظ المرأة على زوجها ؟ وكيف تجعل المرأة زوجها ملكاً لها بقلبه وعقله وجوارحه ؟ وكيف تجعل المراة زوجها ينفذ لها ما تتمناه ؟ ، وكيف تحصل المرأة من زوجها على العشق والحب والرغبة الدائمة في الاستمرار معها وممارسة الحب والعلاقة الحميمية ؟ أسئلة كثيرة لا تنتهي نجيب عنها في هذه التدوينة .


كيف تحافظ المرأة على زوجها ؟


كيف تحافظ المرأة على زوجها

كيف تحافظ المرأة على زوجها

المرأة الذكية تستطيع أن تجعل زوجها يشعر أنه ملك ، وهي خادمته ، وفي الحقيقة يكون هو الخادم ، هكذا تكون الزوجة الصالحة التي وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم  ” أَلَاْ أُخبِرُكُم بِنِسَائِكُم فِي الجَنَّةِ ؟! كُلُّ وَدُودٍ وَلُودٍ ، إِذَا غَضِبَت أَو أُسِيءَ إِلَيهَا أَو غَضِبَ زَوجُهَا ، قَالَت : هَذِه يَدِي فِي يَدِكَ ، لَاْ أَكْتَحِلُ بِغُمضٍ َحتَّى تَرضَىالمصدر .

المرأة تستطيع أن تحافظ على زوجها بصفاتها ، بضحكاتها وإبتسماتها  الدائمة ، وملابسها التي تظهر أنوثتها ، وكلماتها الطيبة التي تعبر عن روح التفائل ، مهما كان الحال المحيط بهما ، فالله سبحانه وتعالى عند ظن العبد ، فلماذا لا يحسن العبد الظن بالله ، فالزوجة المتفائلة تجعل زوجها أكثر راحة نفسية .

المرأة التي تقف بجوار زوجها في الأزمات ، هي زوجها صالحة وتحاول أن تكون طائعة لله فيه ، فهي تقف بجواره في الفرح والحزن ، وهي بارة بأهله ، ومحبه له ، كل هذه المحاولات الدائمة والمستمرة تجعل الرجل يعشق زوجته ويحاول أو يريضها قدر المستطاع ، مهما كانت أحواله الإجتماعية والمادية ، فهو يسعى والله سبحانه وتعالى هو من يرزق.


أخيراً كلمات سحرية لكي تحافظ المرأة على زوجها :


كيف تحافظ المرأة على زوجها

بالأنوثة والإهتمام بالنفس

المرأة العربية تمتلك أسلحة كثيرة لكي تحافظ على زوجها ، ولكن المرأة لا تتعب نفسها في المحافظة على زوجها ، وتنتهي مهمتها مع الرومانسية والحب الرقيق والملاطفة والمغازلة والأنوثة ، بعدما تصبح أماً وهذا ما يجعل الرجل ينظر خارج إطار المنزل إذا كان هذا الرجل صاحب عينان زائغتان، لأن الرجل لا يشبع من النساء حتى يموت .

وتمر المرأة العربية بمشاكل كثيرة مع المعاناة في اللحاق بزوجها قبل أن يقع فريسة في يد زوجة أخرى ، أو بعد وقوعه في يد أي أنثى أخرى ، ولكن قد يكون كل ذلك بعد فوات الآوان ، فقد تركت الزوجة زوجها بدون أن تحافظ على نظرة زوجها لها ، فتركت شكلها يتغير ، ورائحتها لا تسره ، وملابسها لا تثيره ، إلي غير ذلك من الأمور .

أي شيء في الحياة لابد أن نأخذ بالأسباب ، فغير مقنع أن تحافظ زوجة على زوجها بدون بذل جهد ، فيجب أن تفعل كل شيء من أجل  أن تحافظ عليه ، بملابسها وكلماتها وإبتسامتها وأنوثتها والمحافظة على شكلها وغير ذلك من الأمور ، وبالدعاء أن يعينها الله على طاعة زوجها، وبالثقة فالله والأهم طاعتها هي لله ، والله الموفق للجميع .


كوني عشيقته ومحبوبته وفاتنته وساحرته ، يكن لكي كما تريدين وتحافظي عليه من أي شيء ، ولا تقولي هو مقصر في حقي ، وتذكري أنك ستسئلين وحدك عن تقصيرك في حقه ، وهو سيسئل وحده ، فحافظي على زوجك وكوني له كما أراد الله ، وسيجعله الله لكي كما تريدين إن شاء الله .


Update : 2017-11-08 | By: iCoN

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد