سعر الدولار في السودان اليوم في السوق الأسود والبنوك

الكاتب : Null
345 مشاهده

نعرض لكم سعر  الدولار في السودان بالجنيه السوداني لجميع العملات العربية و العملات الأجنبية الرئيسية. الأسعار يتم تحديثها بشكل دوري. أسعار الدولار هي الأسعار الرسمية من البنك المركزي. واليكم أيضآ أسعار الدولار في السوق الأسود.


الدولار الأمريكي : 18.20 جنيه سوداني.

الريال السعودي : 4.83 جنيه سوداني.

اليورو : 19.29 جنيه سوداني.

الدرهم الإماراتي : 4.88 جنيه سوداني.

الريال القطري : 4.89 جنيه سوداني.

الجنيه الإسترليني : 22.75 جنيه سوداني.

الجنيه المصري : 1.10 جنيه سوداني.


ومازالت الأسعار في حالة تقلب وعدم استقرار لسعر الصرف مقابل الجنية السوداني داخل السوق السوداء ” السوق الموازي”


[ سعر الدولار في جنوب السودان ]

انخفضت قيمة جنيه دولة جنوب السودان في السوق السوداء مقابل الدولار في الأسبوع الثالث من شهر أبريل. حيث بلغ سعر الدولار الواحد 162 جنيها جنوب سوداني مقارنة بـ 145 جنيها الأسبوع الماضي في السوق السوداء ” السوق الموازي “.

حيث صرح جيمس نهيال الذي يعمل في مجال صرف العملات في سوق الجمارك، ثاني أكبر سوق في جوبا قائلآ: “عندما تشتري من التجار فإنهم يعطونك 17.000 جنيه مقابل 100 دولار”.

جدير بالذكر أن حكومة جنوب السودان قامت بتعويم سعر الصرف الثابت في ديسمبر 2015، ولم يتم تحديد سعر صرف العملة الرسمية من الحكومة منذ ذلك الحين. وتعتمد الدولة الوليدة على استيراد المواد الغذائية بشكل كلي مما ينعكس انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار على الفور في السوق.

وقال أحمد موسى، صومالي، صاحب متجر في جوبا ” ارتفعت عبوة المياه المدنية لتر ونصف إلى 60 جنيه من 40 جنيه في بداية هذا الشهر”. وتبلغ تكلفة جوال دقيق الذرة عبوة 50 كيلو 5.500 جنيه وهو ضعف الأجور المدفوعة إلى موظف في رتبة مدير حكومي.

 وأدى انخفاض أسعار النفط والحرب إلى حدوث أزمة اقتصادية في عام 2015. حيث أن اقتصاد جنوب السودان يعتمد على النفط بنسبة تصل إلى 98٪.

ويقول بعض الاقتصاديين إن التضخم وصل الآن إلى 900٪ وفقد الجنيه جنوب السوداني أكثر من 90٪ من قيمته منذ ديسمبر 2015، عندما تم تعويم سعر الصرف الثابت مقابل الدولار الأمريكي.


شعار الدولار :


يوجد العديد من الدراسات عن اصل الدولار ورمزه ، فهو الاكثر شيوعا فى نطاق واسع ، فوفقا لمكتب النقش والطباعة بـ الولايات المتحدة ، بأن الرمز $ نتيجة للتطور للحروف المكسيكية او الاسبانية Ps وهى تقصير كلمة بيزو Peso ، استمدت هذه النظرية من دراسة المخطوطات القديمة ، بتوضيح ان S اصبحت تكتب تدريجيا على p ، رمز كان يستخدم على نطاق واسع قبل اعتماد USD فى 1785.


أزمة الدولار سنة 2008 :


انهار الدولار بين نهاية 2007 وبداية 2008 ، ووصل لأدنى مستوياته فى التاريخ لأسباب الازمة المالية ، وأزمة الراهن العقارى ، فلقد سجل اليورو مستوي قياسي امام الدولار بشهر مارس ، وصل الى 1.60 بجانب الجنيه الاسترليني الاكثر من 2 دولار ،وهبط الدولار دون الفرنك السويسرى بالتاريخ لأول مرة ، حيث وصل لأدنى المستويات بخلال 13 عاما امام الين اليابانى وهبط اما غالبية العملات العالمية.


عودة صعود الدولار :


بعد انتهاء الازمة المالية بالولايات المتحدة ، وإفلاس العديد من الشركات التى أثرت سلبا على الدولار ، انتقلت الأزمة للـ القارة الاوروبية و بريطانيا فيما بعد ، واصبحت الازمة عالمية وليست امريكية ، بل واثرت سلبا على اليورو و الجنيه الاسترليني من يوليو 2008 حيث شهد انخفاض اسعار النفط عن السعر القياسي 147.27 دولار للبرميل ، وصل اليورو بإكتوبر 2008 أدنى مستوى منذ عامين ونصف عند 1.24دولار ووصل الجنيه الاسترليني لأدنى المستويات فى 6اعواد عند 1.55 دولار ، ولكن واصل الدولار انخفاضه امام الين اليابانى لأدنى مستوياته فى 13عام.

موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy