قصة مسلسل نسيبتي العزيزة الجزء السابع

الكاتب Null
702 مشاهدة

مسلسل نسيبتي العزيزة هو سلسلة كوميدية و أول عمل درامي لقناة نسمة و يتمحور موضوعه حول قصة حياة عائلة تونسية متوازنة لكنها تتحول فجاة لجحيم بنزول ضيوف غير مرغوب فيهم .
كان أول عرض له في شهر رمضان 2010 ، وهو من تأليف يونس الفارحي و إخراج صلاح الدين الصيد وتمثيل مجموعة من الممثلين التونسيين و الجزائريين المعروفين .


لمحة عامة عن مسلسل نسيبتي العزيزة :


يجمع مسلسل نسيبتي العزيزة بين الكوميديا و الفكاهة و الأجواء التلفزيونية الرمضانية الخفيفة على قناة نسمة لمدة 40 دقيقة، ويقوم بالأدوار نخبة من ألمع الممثلين من تونس و الجزائر مثل منى نور الدين و كوثر الباردي و رزيقة فرحان و فرحات هنانة و يونس الفارحي و خالد بوزيد و سماح الدشراوي و وجيهة الجندوبي و لطيفة القفصي، كما سيشهد العمل في رمضان المقبل، مشاركة مجموعة جديدة من الممثلين المعروفين كضيوف شرف على غرار رؤوف بن عمر و جودة ناجح ولمين النهدي .

تم تصوير هذا الجزء السابع في المدينة السياحية سيدي بوسعيد بعد أن تم التخلي عن الديكور السابق الموجود بباب منارة بالمدينة العتيقة ، وذلك بسبب عدة ظروف إنتاجية .


 قصة مسلسل نسيبتي العزيزة الجزء السابع :


في الجزء السابع ، سيرث “المنجي” (فرحات هنانة) وعائلته أموالا طائلة من أحد الأقارب المقيم ببلد أوروبي ، وهذا ما دعا كلا من والدته (منى نور الدين) وخاله (كمال التواتي) إلى استثمار هذه الثروة في تونس من خلال شراء منزل و مقهى فاخرين بالمنطقة السياحية سيدي بوسعيد بالضاحية الشمالية للعاصمة ، أين إكتروا محلا لبيع المنتوجات التقليدية لفائدة “ببوشة” (يونس الفارحي) وصهره “الفاهم” (خالد بوزيد) و زوجته “خميسة” (سماح الدشراوي) .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد