الليبرالية : اصل التسمية وغاياتها وتاريخ ظهورها لأول مرة في أوربا

الكاتب : Null
339 مشاهده

الليبراليه كثيرا ما نسمع هذا المصطلح في حياتنا اليومية والكثير من المصطلحات السياسية والاقتصادية التي لا نعرف معناها، مثل الرأسمالية، الاشتراكية، اليسارية، العلمانية … و الليبراليه التي سنتاول تحليلها في مقالتنا هذه، ورغم ان العديد منا لا يكترث للمجال السياسي خصوصا في عالمنا العربي، الا انه من المهم معرفة مصطلحات كهذه لان معرفة الاشياء خير من جهلها.


الأصل في إسم الليبرالية :


الليبرالية

الليبرالية اصلها من كلمة Liber، ويعود اصلها الى اللغة اللاتينية وتعني الحرية. ويقوم التوجه الليبرالي على مبدأين اساسين له، وهما الحرية، والتي تتبناها الليبرالية الكلاسيكية، والمساواة التي تتبناها الليبرالية الاجتماعية، وما يميز هذا التوجه السياسي هو انه متعدد الاراء والاتجاهات، بحيث يدافع كل واحد على المبدأ الذي يريد، لكن عموما يدعم الليبراليون افكار مثل حرية التعبير، حرية الصحافة، حرية الأديان، السوق الحر، الحقوق المدنية، المجتمعات الديمقراطية، الحكومات العلمانية والتعاون الدولي.


غايات الليبرالية :


تهدف الليبرالية عموما الى تحرير الافراد والجماعات من السلطات المختلفة كالسياسية و الاقتصادية والاجتماعية …، لكن ما يهم في هذا التوجه هو ان يحترم الشخص الليبرالي الاخلاقيات العامة في المجتمع الذي يعيش فيه دون الاخلال بقواعده واعرافه العامة، ولا يؤذي احد ويحترم الجميع، لان هذا يكفل له ان يكسب ثقته وابعاد الكره عنه.

كما ان هذا التوجه السياسي يؤكد بشدة على ضرورة ابعاد الدين وفصله عن الدولة والسياسة، وكذلك كافة الامور الاخرى المتعلقة بالامور والمواقف الحياتية، وضرورة ابعاد رجال الدين وتفسيراتهم عن شؤون الحياة.


تاريخ الليبرالية :


الليبرالية

تم رفع شعاراتها لاول مرة بدءا من القرن السادس عشر، وتحديدا في الثورة الامريكية سنة 1775، والانجليزية سنة 1688، والثورة الفرنسية سنة 1789، وكان هدفها الاسمى هو تحرير الشعوب الاوروبية من سلطة الدين المسيحي وخصوصا الكنيسة التي تسببت في تخلف القارة في جميع المجالات واعدام العديد من العلماء، وقدر برز العديد من الفلاسفة انذاك مثل جان جاء روسو، جون لوك، وايمانويل كانت، الذين اقترحوا نظرية العقد الاجتماعي، التي تعرف على انها كالعقد الذي يربط بين الحاكم والمحكوم، وان رضا المحكوم هو ذريعة ومبرر لسلطة الحاكم، وهو ما يفسر كيف كان الحكام الاوروبيون انذاك يستعملون السلطة بشكل خاطئ تماما.


Updated By: IcoN | 2017-11-04

موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy