عيد الفطر المبارك – معلومات وفوائد يجهلها الكثيرون.

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 282 مشاهدة

عيد الفطر المبارك احد اهم الاعياد الدينية الروحية التي يعيشها المسلم في العام الهجري، فيأتي عيد الاضحى بعد شعيرة الحج، اما عيد الفطر فيأتي بعد شهر رمضان الذي يوجب فيه الصيام، واذا كانت الاعياد الكثيرة اليوم تمجد يا اما شخصا او حقبة زمنية، ففي عيد الفطر المبارك، يحل للمسلم ان يتمتع ويقضي اوقاتا مع اهله واولاده، ويوسع النفقة عليهم في هذا اليوم المبارك، وكل هذا بنية شكر الله على نعمه الكثيرة علينا، والتي لا تعد ولا تحصى.


عيد الفطر المبارك : فرحة عند فطره :


يبدأ عيد الفطر المبارك بصلاة العيد، التي تتضمن خطبة يستفيد منها الانسان استفادة روحية كبيرة، فيبقى بها قلبه دائما معلقا بالله، وعند انتهاء الصلاة، تنتشر الفرحة والتبريكات وسط الناس، فيتبادلون الابتسامات والتحايا في هذا اليوم الفضيل، ولا تقتصر دلالات عيد الفطر هنا فقط، بل تتوسع الى ما هو اعم من ذلك، فهو يؤمن صلة القرابة والتلاحم بين اوساط الناس، ويمهدهم الى طريق الوحدة لا الشتات، فيأتي عيد الفطر بعد 30 يوما من الصيام والقيام، يتقرب فيها المؤمن الى ربه سبحانه وتعالى، وبذلك يكون للناس جميعا هدفا وغاية موحدتين، ناهيك عن الافراح والمسرات التي تدخل على الجو العائلي لدى منزل المسلم، حيث تتسع دائرة صلة الرحم بكثرة في هذا اليوم المبارك، كيف لا وقد حثنا رسول الاسلام على ذلك من خلال حديثه “الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله، ومن قطعني قطعه الله”، وبذلك تكتمل الفرحة العاجلة وهي الفرحة بعد الصيام.


فرحة عند لقاء ربه :


عيد الفطر المبارك

انها الصورة المثالية التي تكون عليها حياة المسلم الحق، فلا يمنع من نزواته و رغباته في الفرح والسعادة بما احل الله له، وفي نفس الوقت لا ينسى ان مأله الى الدار الاخرة التي سيحاسب فيها عن اعماله في الدنيا، ولعل قد تحين انذاك فرحته الثانية الاجلة، وهي فرحته عند لقاء ربه، والتي تتجلى في رؤية اعماله الصالحة من صلاة وصيام وقيام وصدقة وبر، خصوصا بعد شهر رمضان المعظم الذي هو وقت عبادة يجزي بها الله وحده “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ” ، فيسارع المؤمنون الصائمون العاكفون على دخول الجنة من احد ابوابها الواسعة “إِنَّ لِلْجَنَّةِ ثَمَانِيَةَ أَبْوَابٍ، فِيهَا بَابٌ يُسَمَّى الرَّيَّانُ لا يَدْخُلُهُ إِلَّا الصَّائِمُونَ” .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد