دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان و ثوابه في الدنيا و الآخرة

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 241 مشاهدة

دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان – في كل يوم من شهر رمضان ، نمدكم بدعاء لعله يكون مستجابا من الله جل في علاه 🙂


دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان :


يعرف الدعاء بإنه السؤال عند الحاجه ، و هو استمالة الشيء بكلام صادر من الشخص للحصول على مراده ،فهو ينبع من حاجة المرء لأمر ما فتترجم تلك الحاجه بالدعاء ، و قد تزامن وجوده بالتزامن مع خلق سيدنا آدم ، حيث ألهمه الله سبحانه بالدعاء عند نزوله للأرض و قد دعا ادم الله سبحانه وتعالى بالمغفره ليطهره من الذنوب .

و كلما زاد العبد بدعائه لله جل جلاله ، كلما تقرب منه و زاد إيمانه بالله سبحانه و الفوزبرضاه و نزول السكينه ، كما انه يجلب الرزق و ينير الوجه و ييحي القلب مما يبعث في النفس الراحة و يسهل الصعاب و صلة لا تنقطع بين العبد و خالقه .

و من هذا المنطلق إليكم دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان :

عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه و آله :


” اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ، وَ صَيِّرْ لِي كُلَّ عُسْرٍ إِلَى يُسْرٍ، وَ اقْبَلْ مَعَاذِيرِي وَ حُطَّ عَنِّي الْوِزْرَ، يَا رَحِيماً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ “


دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان

دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان


ثواب دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان :


يعتبر الدعاء من أعظم العبادات و أفضلها و أنه إذا لم يتحقق لصاحبه في دار الدنيا ، فإن ثوابه مدخر له يوم الآخرة ، وعلى ذلك ، فإن فائدته لا تقتصرعلى إجابته عاجلا و قضاء حاجة العبد في الدنيا ، بل تشمل أيضا الثواب عليه في حد ذاته كعبادة لله تعالى  ، بغض النظرعن الإجابة أو عدمها .

و الظاهر هو أنه إذا لم تتم الاستجابة في الدنيا و لم يدفع من البلاء ما كان دفعه أفضل له مما دعا به ، فإنه يثاب عليه من جهتين ، أما الأولى هي حصول ثواب الدعاء و أما الثانية ما يحصله من مقابل ما دعا به مما هو مدخر له في الآخرة ، و إما إن يستجيب له فحصل على ما دعا به أو دفع عنه به شر ، فالظاهر هو أنه سيحصل في الآخرة على ثواب الدعاء فقط لكونه عبادة في ذاته .

و أما بخصوص ثواب دعاء اليوم التاسع و العشرين من رمضان ، فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال :


” مَنْ دَعَا بِهِ بُنِيَ لَهُ أَلْفُ مَدِينَةٍ فِي الْجَنَّةِ مِنَ الذَّهَبِ وَ الْفِضَّةِ وَ الزُّمُرُّدِ وَ اللُّؤْلُؤِ “


ربي أينما كان الهدى اجعله طريقي أينما كان الرضا إجعله رفيقي أينما كانت السعادة إجعلها في قلبي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد