دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان و ثوابه في الدنيا و الآخرة

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 291 مشاهدة

دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان – في كل يوم من شهر رمضان المعظم ، نمدكم بدعاء راجين من الله تعالى أن يتقبله منا و منكم 🙂


دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان :


الدعاء في الأصل هو السؤال عند الحاجه و الضرورة  ، و هو ينبع من حاجة المرء لأمر ما فتترجم تلك الحاجه بالدعاء ، و قد تزامن وجوده مع خلق  سيدنا آدم ، حيث ألهمه الله سبحانه بالدعاء عند نزوله إلى الأرض و قد دعا سيدنا ادم الله سبحانه بالمغفره ليطهره من جميع الذنوب .

و كلما  تقرب العبد المؤمن من الله بالدعاء زاد إيمانه و حضي بفرصة الفوز برضىاه  ، و بالدعاء تنزل السكينه و الطمأنينة ، كما انه يجلب الرزق و ينير الوجه و ييحي القلب مما يبعث في النفس الراحة والسرور و البهجة .

و لذلك فإن دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان هو :

عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه و آله قال :


” اللَّهُمَّ وَفِّرْ حَظِّي بِبَرَكَاتِهِ، وَ سَهِّلْ سَبِيلِي إِلَى خَيْرَاتِهِ، وَ لَا تَحْرِمْنِي قَبُولَ حَسَنَاتِهِ، يَا هَادِياً إِلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ “


دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان

دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان


ثواب دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان :


إن الدعاء من أعظم العبادات وأفضلها ،و فائدته لا تقتصرعلى إجابته عاجلا و قضاء حاجة العبد في الدنيا ، بل تشمل أيضا الثواب عليه في حد ذاته كعبادة لله عز و جل .
و الظاهر أنه إذا لم تتم الاستجابة له في الدنيا و لم يدفع من البلاء ما كان دفعه أفضل له مما دعا به ، فإن صاحب الدعاء يثاب من جهتين ، الأولى هي حصول ثوابه في الدنيا و الثانية هو مدخر له في الآخرة .

و من أفضال الدعاء على الإنسان نذكر :

  •  التخلص من الكبر .
  •  زيادة الإيمان و تقويته تدريجيا .
  •  يقلل من شدة الغضب و سرعة الإنفعال  .
  • القدرة على الصفح عن الآخرين .
  • يقي مصائب الدنيا و سوء الخاتمة .
  • لا ينقطع عداد الحسنات حتى بعد الموت .
  • تكون من أحب الناس إلى الله .

و من ثواب دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان :


” مَنْ دَعَا بِهِ اسْتَغْفَرَ لَهُ مَلَائِكَةُ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضِ وَ دَعَوْا لَهُ “


اللهم ما أخشاه أن يكون صعباً هونه وما أخشاه أن يكون عسيرا يسره وما أخشاه أن يكون شرا اجعل لي فيه خيرا ولا تجعلني أخشى سواك

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد