مدينة الشارقة في الإمارات : التأسيس – الثقافة – البصمة الإسلامية

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 684 مشاهدة

مدينة الشارقة هي مدينة في الإمارات العربية المتحدة وإمارة من إماراتها  وعاصمة إمارة الشارقة وفيها ديوان الحاكم ومقره ، و من خلال هذه التدوينة سنتعرف على تاريخ تأسيسها و مجال الثقافة فيها و بصمة الدين الإسلامي عليها .


[ مدينة الشارقة ]


تاريخ تأسيس مدينة الشارقة :


يعود تاريخ تأسيس مدينة الشارقة إلى ستة آلاف سنة، كان الناس يعتمدون على التجارة وصناعة السفن البحرية بالإضافة إلى الزراعة والصيد والبحث عن اللؤلؤ ، ولقداستوطن السكان الأوائل حول الفلج أو مجرى المياه التي يصنعها الإنسان.

وقد بدأت الاضطرابات وعدم الاستقرار في المنطقة في القرن السادس عشر؛ ففي عام 1507م احتل البرتغاليون الساحل الشرقي حتى سيطروا على مسار تجارة التوابل  وقاموا ببناء الحصون في خورفكان وكلباء ودبا، واستمر حكم البرتغاليين لمدة قرن كامل إلى أن انتصر عليهم الهولنديون الذين تمكنوا من استعمار المنطقة لنفس الأسباب التي جعلت البرتغاليين يحتلون الساحل الشرقي .

وفي القرن السابع عشر وصل البريطانيون  وبدءوا التجارة مع قبيلة القواسم أسلاف الأسرة الحاكمة اليوم في الشارقة، وفضل الأوروبيون غزو منطقة الخليج والبحر الأحمر باعتبارهما منطقة ربط طريق رئيسية بين الشرق والأوسط والهند .


مدينة الشارقة

الشارقة قديما


وفي القرن الثامن عشر أصبحت قبيلة القواسم الحاكمة قوة بحرية في جنوب الخليج وتمركزت قوتهم في رأس الخيمة والشارقة. وفي عام 1803م أصبح الشيخ سلطان بن صقر القاسمي والد حكام اليوم شيخاً على الشارقة وحكمها ما يزيد عن خمسين عاماً.

وبانتهاء القرن الثامن عشر تدهورت العلاقة بين القواسم والبريطانيين، حيث كان البريطانيون يتهمون القواسم بالهجوم على سفنهم في حين أن القواسم كانوا يتهمون البريطانيين بسوء السلوك.

وفي عام 1809م أوقف البريطانيون هجماتهم البرية على قبيلة القواسم في رأس الخيمة ، وبحلول عام 1820م تم توقيع أول اتفاقية من ضمن عدة اتفاقيات للسلام تضمن السلام والأمن في البحر وحماية البريطانيين ضد الهجمات لمدة 150 سنة ، وأصبح الساحل معروفاً بساحل عمان المتصالح، كما عُرفت المشايخ في عمان بالدول المتصالحة، وبقيت هذه الأسماء من عام 1853م وحتى قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971م .

انضمت الشارقة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة كعضو مؤسس للاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971م ، وفي عام 1972 أصبح سلطان بن محمد القاسمي حاكماً للشارقة.


الثقافة في مـدينة الشارقة :


يوجد في مدينة الشارقة مدينة جامعية يوجد فيها جامعات عديدة منها جامعة الشارقة الأمريكية وجامعة الشارقة وأكاديمية العلوم الشرطية وكلية التقنية العليا ومعهد التدريب القضائي ومركز لليونيسكو ودارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية والكثير من المعاهد الأخرى المتخصصة.


مدينة الشارقة

الجامعة الأمريكية في الشارقة


كما تضم مدينة الشارقة مدارس حكومية متطورة، إلى جانب المدارس الخاصة العريقة كمدرسة الشويفات ومدرسة الوردية ومدارس أمريكية و بريطانية ،و تقيم الشارقة في كل عام فعاليات ثقافية عديدة كأيام الشارقة التراثية وأيام الشارقة المسرحية وجائزة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية ومعرض الشارقة الدولي للكتاب ومعرض الشارقة لكتاب الطفل ومهرجان الشارقة للمسرح المدرسي ومهرجان الإمارات للمسرح الجامعي ومهرجان الشارقة للفنون الإسلامية وبينالي الشارقة للفنون.


البصمة الإسلامية في مـدينة الشارقة :


إن اهتمام مدينة الشارقة بالجوامع و المساجد يبدو ملحوظاً في حرصها على أن تكون مظاهر العمارة الإسلامية ظاهرة في كل مناحي الحياة للمسلمين ، إنه ذلك الفهم الصحيح لمعنى الحضارة والتركيز على التمسك بالجذور والانطلاق منها لمواكبة ركب الحضارة المتقدمة.

ومن أشهر المساجد التي تعتبر معالم بارزة للعمارة الإسلامية في مدينة الشارقة جامع النور وجامع الامام أحمد بن حنبل وجامع الشيخ سعود القاسمي وجامع البراء بن عازب وجامع المغفرة وجامع الرضوان وجامع الارقم بن أبي الارقم وجامع السلف الصالح.


مدينة الشارقة

جامع المغفرة في مدينة الشارقة


وحتى الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية تقيم مبانيها بهندسة إسلامية رائعة تظهر جمال الحضارة الإسلامية واختيرت الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2014 في مؤتمر اقيم في المدينة المنورة وتم تسليم وتسليم شارة العاصمة الثقافية من المدينة المنورة وإعلان الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية 2014م.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد