من هو مخترع الرادار : سيرته الذاتية ووفاته وأهم اختراعاته العلمية

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 279 مشاهدة

يعتبر الرادار من اهم الاختراعات التي فتحت عالما اوسع للبشرية في المجال التكنولوجي، فناهيك على انها اصبحت تستعمل في مجالات عديدة ومتنوعة، الا انها كانت تعتبر طفرة نوعية وقت ظهورها. في هذه التدوينة سنعرف من هو مخترع الرادار .


من هو مخترع الرادار 


من هو مخترع الرادار

هاينريش رودولف هيرتز هو فيزيائي ألماني أثبت بتجاربه وجود الأمواج الراديوية وبين أن خصائصها شبيهة بخصائص الأمواج الضوئية. وقد كان لتجاربه فضل كبير في اختراع التلغراف اللاسلكي. قام هاينريش رودولف هيرتز بتنقيح وتوسيع نظرية ماكسويل الخاصة بالنظرية الكهرومغناطيسية للضوء والتي تم شرحها لاول مرة من قبل ديفيد ادوارد هيجز.

ولد هيرتز في هامبورغ بألمانيا في 22 فبراير 1857 لجوستاف هيرتس وآنا هيرتس. تلقى دراستة الثانوية في هامبورغ، وأبدى أثناء دراسته تلك اهتمامًا خاصًا بدراسة العلوم واللغات، وشرع في تعلم اللغتين العربيةو السنسكريتية. حصل هيرتز على الدكتوراة من جامعة برلين سنة 1880 وأصبح محاضر فيزياء نظرية في جامعة كيل. في سنة 1885 أصبح بروفسورا في جامعة كارلسروهه.

كان لديه دائما اهتماما عميقا في مجال الأرصاد الجوية ربما كانت مستمدة من اتصالاته مع فيلهلم فون بيزولد (الذي كان أستاذ هيرتز في دورة المختبر في معهد البوليتكنيك في ميونيخ في صيف عام 1878).، ومع ذلك لم يساهم هيرتز كثيرا في هذا المجال نفسه باستثناء بعض المواد في وقت مبكر كمساعد لهيلمولز في برلين، بما في ذلك البحث عن تبخر السوائل، نوعا جديدا من أجهزة قياس الرطوبة، و وسيلة الرسوم البيانية لتحديد خصائص الهواء الرطب عندما بتعرض لتغييرات ثابت الحرارة.


من هو مخترع الرادار وأهم انجازاته العلمية


من هو مخترع الرادار

الأرصاد الجوية

دائما ما كان لهرتز إهتماما كبيرا بعمليات الأرصاد الجوية، ربما بسبب إتصاله مع فيلهلم فون بيزولد ( كان أستاذا له في معمل بمعهد ميونخ في صيف عام 1878). لم يساهم هرتز كثيرا في هذا المجال كثيرا بإستثناء بعض المقالات المبكرة أثناء عمله كمساعد هلمهولتز في برلين، مع أبحاثا عن تبخر السوائل، ونوع جديد من جهاز قياس الرطوبة، وطريقة بيانية لتحديد خصائص الهواء الرطب عندما يتعرض لتغيرات عند ثبات درجة الحرارة.

ميكانيكا الإتصال

في الفترة ما بين عام 1886 و عام 1889، نشر هرتز مقالين عن ما الذي يجب أن يكون معروفا في مجال ميكانيكا الإتصال. كان هرتز معروفا جيدا بإسهاماته في مجال الديناميكا الكهربائية، ومع ذلك معظم الأوراق التي تهتم بطبيعة ميكانيكا الإتصال أخذت ورقتين هرتز كمصدر هام لبعض الأفكار. جوزيف فالنتين بوسينيسق نشر بعض الملاحظات هامه عن أعمال هرتز، وأعتبرت هذه الملاحظات ذات أهمية كبيرة في ميكانيكا الإتصال.

وضح هرتز من خلال أعماله سلوك كائنين شبة متماثلين متصلين عند التحميل، وحصل على النتائج معتمدا على النظرية الكلاسيكية لميكانيكا المرونة والإستمرارية. أهم أسباب فشل هذه النظرية هو إهمالة لطبيعة الإتصال بين المواد الصلبة. كان من الطبيعى أن تهمل هذه الطبيعة في ذلك العصر لعدم وجود طرق تجريبية لإختبارها.

لتطوير نظريته إستخدم هرتز ملاحظاته عن حلقات نيوتن الإهليلجية المتشكلة عند وضع كرة زجاجية على عدسة كأساس لها، مفترضا أن الضغط الذي تمارسه الكرة يتم توزيعه على شكل قطع ناقص . وإستخدم حلقات نيوتن مرة أخرى أثناء محاولاته لإثبات صحه نظريتة بإستخدام تجارب لحساب الإزاحة التي سببتها الكرة. هذه النظرية كأساس ومرجع لهم عند حسابهم الإزاحة النظرية في نظرية الإلتصاق في عام 1971.

تعتبر نظرية هرتز خارجة عن السياق إذ أعتبر إلتصاق المواد بصفر (المادتين غير متصلتين). في عام 1975 نشر كلا من بوريس فلاديميروفيتش ديرجاجوين, مولر وتوبوروف إفتراضات مختلفة التي أصبحت معروفة في الأوساط البحثية بإسم نظرية DMT. لتصبح مع نظرية JKR أساس نظرية ميكانيكا الإتصال عند أي مرحلة إنتقال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد