قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية أصبح أمرأ ممكننا

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 311 مشاهدة

قيادة المرأة للسيارة ، أصبح أمراً ممكناً في المملكة العربية السعودية بعد القرار التاريخي للملك سلمان ، وهذا القرار بعد أخذ الحكم الشرعي في ذلك ، ومشاروة العلماء الذين وجدوا عدم وجود مانع يمنع هذا القرار ، وكل هذا بالطبع يخضع لأحكام قانون المرور والضوابط الشرعية للمرأة .


قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية : 


بات القرار الذي أقره الملك سلمان في يوم الثلاثاء الموافق 26 سبتمبر 2017 ، والذي يسمح للمرأة بقيادة السيارة ، مع إعطائها رخصة قيادة مثلها مثل الرجل ، وهذا القرار سوف يجعل أشياء كثيرة تتغير في المملكة على المستوى الإجتماعي بلا شك .

وقد جاء في الأمر الصادر عن ديوان الملك السعودي أن عدم السماح للمرأة بقيادة السيارة يترتب عنه العديد من السلبيات، مؤكدا في السياق أن السماح لها بقيادة المركبة له العديد من الإيجابيات، مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها.

وهذا البيان أضاف ، أن أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء لا يرون مانعا من السماح للمرأة بقيادة المركبة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة ، وقد أمر الملك سلمان في البيان الصادر باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.


قيادة المرأة للسيارة في السعودية سوف يساهم في كثرة حوادث الطرق :


قيادة المرأة للسيارة

وفي هذا السياق يتوقع بعض خبراء السيارات أن قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية ، سوف يشكل خطراً كبيراً على الأرواح ، وهذا سوف يساهم في كثرة حوادث الطرق في المملكة ، نظراً لما تتمتع به المرأة العربية من تهور كبير أثناء قيادة السيارات .

وقد يكون هذا الخبر كوميدياً وسوف يحصل على المزيد من السخرية ، ولكن هذا القرار صحيح 100 % ، وسوف يساهم هذا القرار في صنع أشياء جيدة ، وفي نفس الوقت أشياء سلبية ، فالإيجابي أن تنقذ الأم طفلها أو أبيها أو زوجها مثلاً ،والسلبي قيادة المرأة في ظل طرق سريعة للغاية وخطرة .


أخيراً دعا الملك سلمان، إلى تشكيل لجنة على مستوى عال من وزارات الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية، لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، مشيرا إلى أنه على اللجنة الرفع بتوصياتها خلال ثلاثين يوما من تاريخه، وسيكون التنفيذ اعتبارا من 10 أكتوبر 2017 وفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة.


Update : 2017-11-03  | By: Walid

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد