أثرياء أرتكبوا أخطاء كلفتهم ملايين

الكاتب Null
307 مشاهدة

هل تعتقد أنك وحدك من يخطئ في اتخاذ القرار ؟ لا تقلق فأثرى أثرياء العالم هم أنفسهم مروا بالعديد من الأخطاء والتجارب الفاشلة والتي كلفتهم الملايين لينطبق عليهم مقولة «غلطة الشاطر بألف».

 إليك 4 من أثر أثرياء العالم  ارتكبوا أخطاء كلفتهم الملايين وكانت سبباً محفز لإكمال طريقهم و جني ثرواتهم


1- «جيف بيزوس» مؤسس شركة التجارة الإلكترونية أمازون :

جيفري بريستن بيزوس من أثرياء القرن العشرين وهو المؤسس، الرئيس، المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون دوت كوم، تخرج جيف من جامعة برينستون بولاية نيوجيرسي الأمريكية ثم عمل محللا ماليا لشركة D.E Shaw قبل أن يؤسس شركة أمازون عام 1994. في عام1999 اختير جيف بيزوس ك “شخصية العام” التي تختارها مجلة التايم كل عام.

أعلنت الشركة عن فشل هاتفها الذكي فاير فون وفشلها هذا كبدها خسائر بقيمة 170 مليون دولار.

جيف بيزوس

جيف بيزوس


2- «بيل غيتس» من أثرياء القرن العشرين مؤسس شركة مايكروسوفت :

بيل غيتس من أثرياء القرن العشرين وهو رجل أعمال ومبرمج أمريكي. أسس عام 1975 شركة مايكروسوفت مع بول آلان وقد صنع ثروته بنفسه  ويملك أكبر نصيب فردي من أسهمها المقدر بتسعة بالمئة من الأسهم المطروحة.

استثمر غيتس 150 مليون دولار في شركة آبل وزود الشركة بالبرمجيات. وفي وقت كانت تشرف فيه “آبل” على الإفلاس علماً أن “آبل” تعتبر منافساً شرساً لمايكروسوفت.

من هو بيل غيتس


3- رجل الأعمال والمستثمر الأمريكي «وارن بافيت » مؤسس شركة بيركشاير هاثاواي :

رجل أعمال من أثرياء القرن العشرين ويعتبر أشهر مستثمر أمريكي في بورصة نيويورك, رئيس مجلس إدارة شركة بيركشير هاثاواي وهو ثالث أغنى أغنياء العالم لعام 2014 حسب مجلة فوربس الإمريكية بثروة 65.6 مليار دولار أمريكي بعد أن كان أغنى رجل بالعالم لعام [2008] بثروة 40 مليار دولار أمريكي.

في الستينيات من القرن الماضي، اشترى بافيت شركته الحالية وذلك بعدما استبعده الرئيس التنفيذي من صفقة كانت تجرى. لكن الخطأ الذي اقترفه بافيت وتسبب بطرده من الصفقة جعله يؤسس شركة بقيمة سوقية تصل إلى 200 مليار دولار


4- «أوبرا وينفري» من أثرياء القرن العشرين إعلامية ومذيعة أمريكية :

أوبرا وينفري هي من أثرياء القرن العشرين وتعمل مقدمة برامج حوارية أمريكية وممثلة مسرحية وشخصية عالمية، تحظى بالاهتمام على مواقع الإنترنت والصحف والمجلات وفي القنوات التلفزيونية والاذاعية. عرضها التلفزيوني الأول كبدها خسارة 330 مليون دولار؛ وذلك وفقاً لما نشره موقع «Money»

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد