أهم معالم السياحة في مقدونيا

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 427 مشاهدة

السياحة في مقدونيا للعرب المسافرون | تاريخ مقدونيا تاريخ كبير حيث توافدت علي المدينة عدد من الحضارت المختلفة ربما يكون أشهر أبطالها الإسكندر المقدوني وغيرهم من الرموز التاريخية. فمدينة مقدونيا تجميع بين المعالم التاريخية القديمة والحديثة بالاضافة الي الطبيعة الخلابة في جميع انحاء المدينة, ومن خلال هذه التدوينة سنصطحبكم في جولة سياحية الي مدينة مقدونيا, وسنستعرض سويآ أهم معالم السياحة في مقدونيا للمسافرين العرب.


 السياحة في مقدونيا


بحيرة أوخريد :

بحيرة أوخريد تبلغ من العمق 288 متر وتعتبر من أهم معالم السياحة في مقدونيا, وترجع أهمية هذه البحيرة لكونها تتمتع بنظام بيئي مميز وفريد اذا يسكنها عدد من الحيوانات النادرة ان جاز التعبير حيث يسكنها مالا يقل عن مائتين نوع من الحيوانات المختلفة والطيور المتوطنة التي لاتوجد في مكان آخر .

وربما كان هذا التنوع البيئي المختلف سببآ في جعل منظمة اليونسكو تدرج بحيرة أوخريد على لائحة التراث العالمي كما أطقلت وكالة الفضاء ناسا اسم البحيرة على أحد البحيرات الخاصة بها في سطح تيتان.


مسجد سارينا زاميجا :

مسجد سارينا زاميجا : معالم السياحة في مقدونيا 2018 - دليل المسافرون العرب

مسجد سارينا زاميجا

يعد مسجد سارينا زاميجا من أشهر معالم السياحة في مقدونيا وأشهر مساجدها نظرا لأهميته التاريخية فهو يعود لعام 1438, جدير بالذكر أن المسجد قد تم تجديده في عام 1833.


جبل فودنو :

يعتبر جبل فوندو من أهم معالم السياحة في مقدونيا, ويتميز جبل فوندو بكونه مقام فوقه واحد من أهم وأكبر الصلبان المسيحية في العالم منذ عام 2002 , ويبلغ ارتفاع الجبل حوالي 1066 متر, كما يشهد هطول الأمطار بشكل مستمر مما يجعل المناخ عند قمة الجبل باردآ للغاية. ولهذا فهو من أهم وأكثر معالم السياحة في مقدونيا التي ينصح برزيارتها.

صليب الألفية :

تم انشاء الصليب احتفالا بمرور ألفي عام على وجود المسيحية في العالم والصليب يعود لعام 2002 بارتفاع 217 قدم ، ويعتبر من أهم معالم السياحة في مقدونيا.

صليب الألفية مقام عند أعلى نقطة في قمة جبل فوندو وتشير الدراسات التاريخية الى أنه كان يوجد صليب مقام في نفس مكان الصليب الحالي منذ القدم خاصة في عهد الدولة العثمانية، وفي عام 2008 تم تركيب مصعد داخل الصليب. صليب مقدونيا من أهم الأماكن السياحية التي يجب عليك زيارتها عند دخول هذه المدينة.


وادي ماتكا :

يعتبر وادي ماتكا من أجمل السياحة في مقدونيا حيث يتكون من عدد من الكهوف والنقوش الحجرية الطبيعية الرائعة الشكل, كما يعيش في الوادى حوالي 200 نوع من الفراشات الملونة, وكذلك يوجد في الوادى بحيرة تحمل اسمه “بحيرة ماتكا” , كما تتوفر بالوادي عدد من الأنشطة الترفيهية منها المشي وسط الطبيعة وزيارة الكهوف الساحرة والتمتع بالتجديف خلال المياه الهادئة.


أطلال هيراكليا لينكستيس :

تعتبر أطلال هيراكليا لينكستيس من أهم معالم السياحة في مقدونيا وأجمل الأثار الرومانية في هذه المدينة الرائعة, وتعود للقرن الرابع قبل الميلاد حين أسسها فيليب الثاني المقدوني “والد الإسكندر الأكبر”.

تضم المدينة المسارح الرومانية الشهيرة فضلا عن الفسيفساء التي تزين أرضية المدينة والتي توضح الحياة الدينية في العصر البيزنطي وتعرف المدينة الآن باسم بيتولا.


بلدة أوخريد :

تقع بلدة أوخريد بالقرب من بحيرة أوخريد وتعتبر من أهم معالمم السياحة في مقدونيا, وهى مدرجة أيضا على لائحة التراث الثقافي لمنظمة اليونيسكو العالمي لأهميتها الثقافية كما تتنشر حول البلدة العديد من القري التي تتبع النظام المحلي والتقليدي في الحياة في مقدونيا.


مدينة ستوبي القديمة :

ترجع أهمية مدينة ستوبي لكونها كانت ممرا هاما للتجارة في العصر الروماني حيث تربط المدينة بين نهر الدانوب في صربيا وبحر ايجه في اليونان وبشكل عام تضم المدينة عدد من الشوارع الضيقة والمرصوفة بالحصى. وتعتبر من أهم معالم السياحة في مقدونيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد