الدولار الأمريكي | ماهو وكيف نشأ ولماذا لا يوجد غطاء ذهبي للعملة الخضراء

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 1.4K مشاهدة

الدولار الأمريكي هو العملة الرسمية في الولايات المتحدة الأمريكية ويساوي مئة سنت، ويرمز له بالرمز USD أو $. ويوجد منه فئات متعددة وتبلغ أكبر فئة للدولار الامريكي هي 100 دولار للورقة الواحدة.


تاريخ الدولار الامريكي :

تاريخ الدولار الأمريكي يشير إلى أكثر من 200 سنة منذ خوّل الكونگرس القاري للولايات المتحدة اصدار الدولار الأمريكي في 8 أغسطس 1786.

المصطلح “دولار dollar” كان مستخدماً بالفعل منذ الفترة الاستعمارية عندما كان يشير إلى العملة المعدنية فئة ثمانية ريالات “الدولار الإسپاني” الذي كان يستخدمه الإسپان في إسپانيا الجديدة. بالرغم من اقتراح عدة نظم نقدية للجمهورية المبكرة، إلا أنه تم الموافقة على الدولار من قبل الكونجرس ليتم إصداره في مجموعة متنوعة من العملات المعدنية والأوراق النقدية.


قيمة الدولار الأمريكي :

العملة عالميا يجب ان تكون مغطاة بقيمتها ذهباً لأعطائها الموثوقية، والدولار الأمريكي يجب أن يكون مغطى بقيمته ذهباً، إلا أنه في الواقع لا أحد يستطيع أن يثبت ذلك حاليا فلقد امتنعت الولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة ليست بالقصيرة عن استبدال الدولار الأمريكي بما يعادل قيمته ذهباً مع أن سعر الذهب يباع عالمياً بالدولار، وسعر الذهب تحدد حسب سعر البورصة وتقيم بالدولار.


ماهو العيار الذهبي ؟

بعد انتصار الحكومة الأمريكية، قامت من خلال الكونغرس بالتصديق على قانون البنوك الوطنية (فبراير 1863)، وساعد هذا القانون على إنشاء نظام مالي جديد حيث قامت البنوك المحلية بطرح أوراق مالية مدعومة بالسندات الحكومية.

بعدها تم سحب العملة من بنوك الولايات عن طريق فرض الضرائب، ثم عملت الخزينة الأمريكية على إخراج الأوراق الخضر من التداول كي تصبح عملة البنك الوطني الأميركي هي العملة الوحيدة. وخلال فترة اعادة البناء هذه، كان هناك الكثير من الجدال حول قاعدة الذهب والفضة. بعضها كانت لاستخدام الفضة لدعم الدولار، والبعض الآخر رجح استخدام الذهب.

وتم حل الخلاف عام 1900 عندما صدرت القاعدة الذهبية ” أي ربط النظام النقدي بكتلة الذهب، فكلما زاد المعروض النقدي ستتم زيادة الكتلة الذهبية والعكس”. وكان ذلك يعني أنه نظرياً يمكنك أخذ أموالك إلى فورت نوكس FortKnox و مبادلتها بما يقابل قيمتها من الذهب. وهو أحد الابتكارات التي أدت إلى نشوء الاحتياطي الفدرالي في 1913، الذي مُنح القوة لإدارة الاقتصاد عن طريق التحكم بالكتلة النقدية (المعروض النقدي) ومعدلات الفوائد على القروض.


قانون احتياطي الذهب :

في أوائل 1933، من أجل محاربة الانكماش الحاد قام الكونغرس والرئيس روزڤلت بتنفيذ سلسلة من القوانين والأوامر التنفيذية الصادرة عن الالكونگرس والتي بموجبها تم تعليق عيار الذهب إلا فيما يخص الصرف الأجنبي، وإلغاء الذهب كعملة قانونية عالمية للديون، مع حظر الملكية الخاصة للكميات الكبيرة من العملات الذهبية.


الغطاء الذهبي للدولار :

في يناير 1971 ابتعد الدولار الأمريكي عن معيار الذهب. المميز في هذا الابتعاد أنه أصبح بالإمكان خلق المزيد من الأموال أكثر من مما هو موجود من الذهب لدعمها، فغدَت قيمة النقود الآن تتحدد بقوتها الشرائية “أي كمية الأشياء التي يمكن الحصول عليها من خلال العملة الورقية” المحكومة بالتضخم.

الكثير يؤمنون أن هذا سيسبب النهاية وأن الدولار يسير بالاتجاه الذي سار فيه جده “الكونتنتال“. وأن هنالك خطر على الدولار أن يفقد قيمته، لكنه الآن مدعوم بقوة الاقتصاد الأميريكي، فإذا هبط الاقتصاد الاميريكي إلى الحضيض فقيمة الدولار ستنخفض بشكل كبير بسبب التضخم وعالمياً أمام أسعار العملات الأخرى.

ولسوء حظنا انهيار الاقتصاد الأميريكي سيأخذ معه العالم إلى عصور مالية مظلمة، ولذلك تعمل الكثير من الدول والكيانات دون تعب لضمان أن لايحدث هذا الإنهيار.

رفع الغطاء الذهبي عن الدولار :

قامت الولايات المتحدة الأمريكية برفع الغطاء الذهبي عن الدولار عام 1973 م، وذلك عندما طالب رئيس جمهورية فرنسا شارل ديغول استبدال ما هو متوفر لدي البنك المركزي الفرنسي من دولارات أمريكية بما يعادلها ذهباً. ومنذ عام 1973 م انخفضت القيمة الحقيقة للدولار الأمريكي حوالي 40 مرة.


شعار الدولار الامريكي :

هناك العديد من الدراسات عن أصل رمز الدولار. والأكثر شيوعاً على نطاق واسع هي، وفقا لمكتب النقش والطباعة في الولايات المتحدة، أن الرمز $ نتيجة لتطور الحروف المكسيكية أو الإسبانية Ps والتي هي تقصير لكلمة بيزو Peso.

هذه النظرية، مستمدة من دراسة المخطوطات القديمة، وتوضح أن s أصبحت تدريجيا تكتب على P. الرمز كان يستخدم على نطاق واسع قبل اعتماد USD في 1785.


أزمة الدولار الأمريكي عام  2008 :

انهار الدولار في نهاية عام 2007 على بداية عام 2008 ووصل إلى أدنى مستوياته في التاريخ وذلك بسبب الأزمة المالية وأزمة الرهن العقاري حيث سجل اليورو مستوى قياسي أمام الدولار في شهر مارس وصل إلى 1.60 وسجل الجنيه الأسترليني أكثر من 2 دولار وهبط الدولار دون الفرنك السويسري لأول مرة في التاريخ ووصل الدولار إلى أدنى مستوياته في 13 عاما أمام الين الياباني دون 97 ين وهبط أيضا أمام غالبية العملات العالمية.


عودة صعود الدولار الأمريكي :

بعدما عصفت الأزمة المالية في الولايات المتحدة وأفلست الكثير من الشركات الضخمة والتي أثرت سلبا على الدولار انتقلت الأزمة بعد ذلك إلى القارة الأوروبية وبريطانيا وبذلك أصبحت الأزمة عالمية وليست أمريكية فحسب وأثرت سلباً على اليورو والجنيه الاسترليني وذلك من شهر يوليو 2008 والذي شهد أيضا انخفاض سعر النفط عن السعر القياسي 147.27 دولار للبرميل. وصل اليورو في شهر أكتوبر 2008 إلى أدنى مستوى منذ عامين ونصف العام عند 1.24 دولار وووصل الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في 6 أعوام عند 1.55 دولار ولكن الدولار واصل انخفاضه أمام الين الياباني إلى أدنى مستوى في 13 عام.


فئات الدولار الأمريكي :


إن أبرز ما يميز الدولار بجميع فئاته المقياس الموحد له إذ يبلغ طوله حوالي 156مم و عرضه 66 مم إضافة إلى اللون الأسود القريب من الرمادي الموحد في جميع الفئات مع تفاوت بسيط في الدرجات بين الفئة و الأخرى و اللون الأخضر الزيتوني بدرجاته المتفاوتة بينها أيضاً في الجهة الأخرى للعملة ، كما يبرز في وسط الفئة صورة سوداء و رمادية نافرة شيئاً ما  إذ تم تصميمها بشكل عميق قليلاً لتكسبها هذا النفور الملموس المرفق بظلال متدرجة هذا و حرصاً  على اقتصاد الدولة  و خوفاً على ما يلحق العملة من التزوير يعمد المختصون إلى تعقيد فئات العملات بشكل كبير مما يحافظ على أمن الفئة نسبياً و يكسبها تميزاً عن غيرها العملات الأخرى.

فئة 20.00$ :

فئة 20.00$ تتميز بصورة سابع رئيس لأمريكا الذي تولى الحكم بين سنتي 1829-1837م (أندرو جاكسون )الذي نصب حاكماً عسكرياً سنة 1821م لولاية فلوريدا و شغل في معركة نيو أورليانز سنة 1815م منصب قائد القوات الأمريكية و هو أحد الذين أسسوا الحزب الديمقراطي ، فعندما بلغ الثلاثين من العمر انتخب في مجلس الشيوخ، و في حرب 1812م التي انهزمت فيها بريطانية كان أحد المشاركين بحيث أصبح بطلاً قومياً ،و في انتخابات 1828م الرئاسية حاز نجاحاً ملحوظاً

فئة 50.00$ :

فئة 50.00$  تتميز بصورة الرئيس الثامن عشر لأمريكا يوليسيس جرانت ، عين سنة 1861م من قبل الرئيس أبراهام لنكولن عميد المتطوعين و في الحرب الأهلية في أمريكا شغل منصب جنرال الاتحاد إذ استطاع إحراز سيط وشهرة عظيمين و في سنة 1868م انتخب عن الحزب الجمهوري الأمريكي رئيساً جمهورياً ، و في سنة 1872م تم انتخابه للمرة الثانية و كأول رئيس حتى عهده استطاع أن يتفرد لخدمة منصب الرئاسة لفترتين كاملتين.

فئة 100.00$ :

فئة 100.00$  تتميز بصورة أكثر مؤسسي الولايات المتحدة بروزاً (بنجامين فرانكلين) الذي اشتغل بأكثر من مجال فإلى جانب كونه رجلاً دبلوماسياً و رجل دولة ، برز أيضاً كعالم و مخترع  و طابع مؤلف فكان أول من درس الكهرباء بحيث استطاع إثبات أن البرق عبارة عن شحنات كهربائية كما عرف بإتقانه لعلم الفيزياء إذ شاع له الكثير من النظريات و التجارب و الاكتشافات الفيزيائيةو كان له العديد من المخترعات كالنظارة ثنائية البؤرة و مانع الصواعق و غيرها  أيضاً عرف بأنه أكثر من دعا إلى إلغاء حكم الإعدام كل ذلك دفع الحكومة الأمريكية إلى وضع صورته بعد أن وافته المنية على هذه الفئة من العملات بمثابة تكريم له.
و بعد أن شاع لفترة ماضية من الزمن تداول العملات ذات الفئات : 500$، 1000$، 5000$، 10000$ عمدت الخزينة إلى إيقاف التعامل بها و سحبها من السوق و تفردت المئة  دولار كأعلى عملة من حيث القيمة و التداول في السوق .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد