شركة توشيبا تعلن الخروج رسمياً من قطاع الحواسب الشخصية

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 250 مشاهدة

إن لم تكن قد اقتنيت إحدى حواسبها، فإنك على الأرجح سمعت بها حيث خرجت شركة توشيبا اليابانية رسمياً من قطاع الحواسب الشخصية بعد 35 عامًا في هذا المجال.

في عام 2015، بدأت الشركة بالاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج أجهزة الحاسب المحمول، بينما باعت في عام 2018 نحو 80 في المئة من نشاطها التجاري في مجال الحاسب الشخصي إلى شركة شارب مقابل 36 مليار دولار فقط.

و أكدت شركة توشيبا هذا الأسبوع أنها باعت حصتها المتبقية البالغة 20 في المئة إلى شارب في 30 يونيو 2020، وليس من الواضح ما هي قيمة هذه الصفقة، لكن توشيبا خرجت أخيرًا من سوق أجهزة الحاسب الشخصية إلى الأبد.

و منذ استحواذ شارب على توشيبا قامت بتغيير اسمها إلى Dynabook وهو اسم أحد حواسب توشيبا الناجحة في اليابان، وأطلقت بضعة أجهزة لإحياء العلامة التجارية، لكنها لم تفلح بكسب أية حصة سوقية مهمة.

وبدأت شركة توشيبا بتصنيع أول حاسب محمول متوافق مع “IBM” في عام 1985، وكان يحمل اسم “T1100” ونمت لتصبح واحدة من أكثر شركات صناعة أجهزة الحاسب نجاحًا وموثوقية، وسرعان ما وضعت معيارًا لصناعة أجهزة الحاسب المحمولة في ذلك الوقت.

وفي ظل تقلص سوق أجهزة الحاسب الشخصية بمقدار الثلث في السنوات الأخيرة، وتطور سوق الحواسيب المتميزة إلى تصميمات على غرار “Ultrabook” المدعومة من آبل ودل وإتش بي ولينوفو، فقد بدأ النشاط التجاري لأجهزة الحاسب الشخصية لتوشيبا بالانكماش، وبدأت الشركة بالخروج من الأسواق.

كانت الشركة اليابانية تسيطر على سوق الحواسب المحمولة في الفترة الواقعة ما بين أواخر التسعينيات إلى أواخر الألفية وتميزت حواسبها بالأداء العالي وقلة الأعطال، لكن ما كان يعيبها هو تصاميمها التقليدية، وهذا ما جعل الشركات المنافسة خاصة الأميركية أن تطلق تصاميم عصرية تلبي تطلعات الزبائن، وهو ما وضع نهاية لمشوار شركة توشيبا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد