فضل صلاة التراويح

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 881 مشاهدة

صلاة التراويح ، من أجمل النوافل بعد العبادات ، وهي التي تجعل النفوس راقية وصافية وقريبة من ربها ، وهي نوع من أنواع قيام الليل، وهي مشهورة بهذا الأسم في شهر رمضان، وفي غير رمضان ، مشهورة بإسم صلاة قيام الليل ، فهيا بنا نتعرف على هذه الصلاة ، وكيف نؤديها على أكمل وجه .


كيف نشأت صلاة التراويح ؟


صلاة التراويح  ، أو صلاة القيام في رمضان هي صلاة في الإسلام بحسب اعتقاد المسلمين السُنَّة، وحكمها سنة مؤكدة للرجال والنساء تؤدى في كل ليلة من ليالي شهر رمضان بعد فعل صلاة العشاء ويستمر وقتها إلى قبيل الفجر، وقد حث الرسول Mohamed peace be upon him.svg على قيام رمضان فقال: «من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه» .

صلاة التّراويح نوعاً من أنواع قيام الليل، إلا أنّها خاصّة في شهر رمضان تُقام بعد صلاة العشاء، وهي سنّة عن الرّسول عليه السّلام، لما ورد عن الرّسول عليه السّلام في الحديث الشريف: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُرغِّبُ في قيامِ رمضانَ من غيرِ أن يأمرَهم فيه بعزيمة، فيقول: من قام رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبِه. فتُوُفِّيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ والأمرُ على ذلك. ثم كان الأمرُ على ذلك في خلافةِ أبي بكرٍ، وصدرًا من خلافةِ عمرَ على ذلك“.

فالتراويح وهي جمع ترويحة ، فقد سميت بصلاة التراويح لأن المسلمون عندما يصلونها يقومون بالاستراحة بين كل تسليمتين ، وهي أيضاً قيام شهر رمضان المبارك ، وفي بعض الدول الإسلامية يتم الاستراحة بين ركعات القيام ثم يتم إلقاء موعظة وتذكرة على المسلمين والمصلين لتفقيههم وتذكيرهم في أمور الدين.

وهناك مقولة أخرى تقول أن صلاة التراويح سميت بذلك لقيام أهل مكة بالصلاة أربعًا ثم يقومون بالطواف حول الكعبة ثم يرجعون ويصلون أربعاً أخرى ثم يطوفون مرة أخرى بالكعبة، وهكذا حتى ينتهوا من صلاة التراويح لذلك سميت بصلاة التراويح والسبب أنهم كانوا يستريحون بالطواف حول الكعبة بعد التسليم لكل أربع ركعات .


كيف بدأت صلاة التراويح :


بدأ المسلمون في صلاة التراويح في المسجد عندما انتقل النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله بأبي هو وأمي إلى الرفيق الأعلى، وأفضت الخلافة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بعد خلافة الصديق أبي بكر رضي الله عنهما، ورأى الناس في المسجد يصلونها متفرقين، فهذا يصلي منفردًا، وهذا يصلي مع رجلين، وذاك مع أكثر .

فقال سيدنا عمر رضي الله عنه لو جمعناهم على إمام واحد ؟، فجمعهم على أُبي بن كعب وصاروا يصلونها جميعًا، واحتج على ذلك بقول النبي عليه الصلاة والسلام وعلى آله من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابُا غفر له ما تقدم من ذنبه، واحتج أيضا بفعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم في تلك الليالي ،كما قال إن الوحي قد انقطع وزال الخوف من فرضيتها، فصلاها المسلمون جماعة في عهده صلى الله عليه وآله وسلم ثم صلوها في عهد عمر واستمروا على ذلك.


عدد ركعات صلاة التراويج وكيف يؤديها المسلم ؟


صلاة التراويح في الكعبة

صلاة التراويح في الكعبة

لا يوجد عدد معين لعدد ركعات صلاة التراويح ، فتبدأ بركعتين ، إلي ما شاء الله ، هذا في حالة أن يكون الإنسان منفرداً ، أما إذا كانت الصلاة جماعية ، فيمكن بالإتفاق بين الإمام والمصلين ، ويتفقوا على العدد الذي يصلونه ، مع مراعاه كبار السن والنساء ، وكل الأمور المتعلقة بالمصلين المرضى .

تؤدى الصلاة ركعتين ركعتين كأي صلاة عادية، ويقرأ مثلاً في الركعة الأولى الفاتحة ثم ما تيسر من القرآن، والثانية كذلك ، وهناك من المساجد من يقرأ جزءاً في اليوم ، وهناك من يقرأ قصار السور ، وهناك من يقرأ آيات ، بعد الفاتحة ، فالمسألة فيها متسع ورحمه ، ونسأل الله أن يتقبل من الجميع .

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد