مفاهيم أساسية في التداول : الطريق نحو الاحتراف في الأسواق المالي

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 50 مشاهدة

مفاهيم أساسية في التداول تعتبر حقآ مفتاح الوصول إلى عالم الاستثمار والتحقيق للأهداف المالية. في هذه المقالة، سنستكشف سويًا مفاهيم أساسية في التداول التي يجب على كل متداول معرفتها بدقة واستيعابها بشكل جيد. سنساعدكم على فهم الأساسيات التي تمهّد الطريق نحو النجاح في عالم التداول وتقديم نصائح قيمة لتطوير مهاراتكم وتحقيق تجربة تداول ناجحة.


مفاهيم أساسية في التداول:

في عالم التداول، هناك مجموعة من المفاهيم الأساسية التي يجب فهمها جيدًا قبل البدء في التداول. إليك بعض هذه المفاهيم:

السيولة (Liquidity):

السيولة هي مفهوم مهم في عالم الاقتصاد والأعمال المالية، وهي تشير إلى قدرة الشركة أو الفرد على تحويل الأصول إلى نقد بسرعة دون خسارة كبيرة في القيمة. فيما يلي توضيح مفصل لمفهوم السيولة وأهميته:

أهمية السيولة:

  • التجارة والأعمال:

الشركات بحاجة إلى سيولة لتلبية الالتزامات المالية اليومية مثل دفع الموردين ورواتب الموظفين وتغطية التكاليف العامة.

  • الاستثمار:

السيولة تساعد الأفراد والشركات على الاستثمار في الفرص الجديدة أو التعامل مع الظروف الاقتصادية السيئة.

  • التحفيز للاقتراض:

وجود سيولة يمكن أن يساعد الأفراد والشركات في الحصول على قروض بشروط أفضل.

  • تقليل المخاطر:

السيولة تسمح بالاستجابة للمفاجآت والضغوط المالية دون الحاجة إلى بيع أصول بخسارة.

مصادر السيولة:

  1. الأموال النقدية والودائع الجارية في البنوك.
  2. الاستثمارات السريعة القابلة للتحويل إلى نقد.
  3. خطوط الائتمان والقروض قصيرة الأجل.
  4. تدفقات النقد الواردة من العمليات التشغيلية للشركة.

فهم السيولة وإدارتها بشكل فعال يساهم في استقرار الأعمال والحفاظ على القدرة على الاستجابة للتحديات المالية المفاجئة.


العرض والطلب (Supply and Demand):

العرض والطلب هما مفهومان أساسيان في اقتصاديات السوق ويشكلان أساساً لفهم كيفية تحديد أسعار المنتجات والخدمات في السوق. يعبر العرض عن كمية المنتجات أو الخدمات التي يمكن توفيرها في السوق، بينما يعبر الطلب عن كمية المنتجات أو الخدمات التي يرغب المستهلكون في شرائها. إليكم توضيحاً أكثر تفصيلاً لهذين المفهومين:

  • العرض (Supply):
  1. العرض يمثل الكمية الإجمالية لمنتج معين أو خدمة معينة التي يمكن تقديمها في السوق.
  2. يتأثر العرض بعوامل مثل تكلفة الإنتاج، تكنولوجيا الإنتاج، وقوانين العرض والطلب.
  3. إذا زادت الكمية المتاحة من المنتج أو الخدمة، يعتبر العرض أعلى، وإذا قلت الكمية المتاحة، يعتبر العرض أدنى.
  • الطلب (Demand):
  1. الطلب يمثل الكمية الإجمالية للمنتج أو الخدمة التي يرغب المستهلكون في شرائها في السوق.
  2. يتأثر الطلب بعوامل مثل سعر المنتج، دخل المستهلكين، توقعاتهم المستقبلية، وتفضيلاتهم.
  3. إذا ارتفع سعر المنتج أو الخدمة، يمكن أن يقل الطلب، وإذا انخفض سعره، يمكن أن يزيد الطلب.

فهم مفهومي العرض والطلب يساعد في توجيه القرارات الاقتصادية والاستثمارية وفهم كيفية تشكيل أسعار المنتجات والخدمات في السوق. تتغير العوامل المؤثرة في العرض والطلب باستمرار، مما يؤدي إلى تغيرات في الأسعار والكميات المتاحة في السوق.


الرافعة المالية (Leverage):

مفاهيم أساسية في التداول

 هي مصطلح يستخدم في مجال الاقتصاد والتمويل للإشارة إلى استخدام الديون أو الاقتراض لزيادة الاستثمار أو التمويل في محاولة لزيادة العائدات المالية. يتم ذلك عن طريق استخدام رأس المال المملوك وإضافة الديون له لزيادة الاستثمار أو تحقيق ربح أعلى. الرافعة المالية يمكن أن تكون مفيدة إذا تم استخدامها بحذر وبشكل صحيح، ولكنها تحمل أيضًا مخاطر كبيرة إذا لم تُدير بعناية. إليك بعض النقاط المهمة حول الرافعة المالية:

أنواع الرافعة المالية:

  • الرافعة المالية الإيجابية:

تتمثل في استخدام الديون لتمويل مشروعات استثمارية تتوقع أن تؤدي إلى تحقيق أرباح أعلى من تكلفة الاقتراض.

  • الرافعة المالية السلبية:

تحدث عندما يتم استخدام الديون بدون تحقيق أرباح إضافية كافية، مما يمكن أن يزيد من المخاطر المالية.

المزايا:

  1. يمكن للرافعة المالية زيادة عائدات الاستثمار وتكبير الأرباح إذا تم استخدامها بفعالية.
  2. يمكن أن تسمح للشركات بتمويل مشروعات كبيرة دون الحاجة إلى جمع كميات كبيرة من رأس المال الخاص.

المخاطر:

إذا لم تتحقق العوائد المتوقعة من الاستثمار الذي تم تمويله بواسطة الديون، فإن الشركة أو الشخص قد يواجهون مشاكل مالية كبيرة.
تزيد الديون من التزامات المالية وتكاليف الفائدة، مما يمكن أن يزيد من ضغط الديون على الشركة أو الفرد.

الرافعة المالية هي استراتيجية مالية قوية إذا تم استخدامها بحذر وإدارتها بعناية. يجب على الأفراد والشركات أخذ مخاطرها ومزاياها في الاعتبار والعمل بناءً على ذلك.


الرسم البياني (Chart):

هو أداة مرئية تُستخدم بشكل شائع في مجالات متعددة مثل الاقتصاد، والأعمال، والمالية، والعلوم، والإحصاء. يتمثل هدف الرسم البياني في تمثيل البيانات والمعلومات بصورة بصرية لتسهيل فهمها وتحليلها. هناك العديد من أنواع الرسوم البيانية المختلفة التي تستخدم لتمثيل مجموعة متنوعة من البيانات. فيما يلي توضيح لبعض أنواع الرسوم البيانية الشائعة:

  • رسم الخطوط (Line Chart):

يُستخدم لرصد تغيرات البيانات عبر الزمن. يتمثل في استخدام خطوط لربط نقاط البيانات على محوري السين والصاد. و يُستخدم على نطاق واسع في تتبع تطور الأسعار في سوق المال.

  • رسم العمودين (Bar Chart):

يُستخدم لتمثيل البيانات عبر فئات مختلفة على شكل أعمدة رأسية. ويستخدم غالبًا لعرض البيانات القياسية والمقارنة بين مجموعات مختلفة.

  • رسم الدائرة (Pie Chart):

يُستخدم لتوضيح توزيع البيانات كنسب مئوية من الإجمالي. يفيد في التركيز على الأجزاء المكونة للمجموع الكلي.

  • رسم الشموع اليابانية (Candlestick Chart):

يُستخدم بشكل شائع في تحليل أسواق المال لعرض تغيرات الأسعار على مر الزمن. يشمل معلومات عن الأسعار في فترة زمنية محددة مثل الفترة اليومية.

  • رسم الانتشار (Scatter Plot):

يُستخدم لعرض العلاقة بين اثنين أو أكثر من المتغيرات. يُظهر البيانات كنقاط تُمثل توزيع القيم على السين والصاد.

  • رسم التسلسل الزمني (Timeline Chart):

يُستخدم لعرض الأحداث أو الأنشطة على مدار الزمن. ويمكن استخدامه في توثيق التغيرات التاريخية أو الجداول الزمنية للمشاريع.

تُعد الرسوم البيانية أداة قوية لتصوير البيانات وتسهيل الفهم واتخاذ القرارات. النوع المناسب من الرسم البياني يعتمد على نوع البيانات والمعلومات التي تريد تمثيلها والهدف من الرسم البياني.


الهامش (Margin):

مفاهيم أساسية في التداول

هو مفهوم يُستخدم بشكل شائع في مجال التمويل والاستثمار، ويشير إلى المبلغ المالي الذي يتعين على المستثمر توفيره كضمان أو وديعة للسماح له بالقيام بصفقة مالية أو استثمارية بقيمة أكبر من رصيده الحالي. الهامش يتيح للمستثمر فرصة زيادة رأس المال المستخدم لزيادة العائدات المحتملة، ولكنه أيضًا يتضمن مخاطر كبيرة إذا تم استخدامه بشكل غير حذر.فيما يلي بعض المفاهيم المهمة المتعلقة بالهامش:

  • الهامش المطلوب (Required Margin):

هو المبلغ الأدنى الذي يجب على المستثمر وضعه كضمان لفتح أو الاحتفاظ بصفقة معينة. يتم حساب الهامش المطلوب استنادًا إلى قواعد الوسيط المالي ونوع الأصول المالية المتداولة.

  • الهامش المتاح (Available Margin):

هو الرصيد المتبقي في حساب المستثمر بعد خصم الهامش المطلوب. يُستخدم لتحديد القدرة على فتح مواقع تداول جديدة أو الاحتفاظ بالصفقات الحالية.

  • الهامش الصافي (Net Margin):

يُمثل الفارق بين الأرباح والخسائر التي يُحققها المستثمر من صفقة معينة بعد استيفاء الهامش المطلوب والتكاليف الأخرى.

  • الهامش العائد (Margin Call):

هو إشعار يصدره الوسيط المالي إلى المستثمر عندما تقل قيمة حسابه عن الهامش المطلوب. يُطلب من المستثمر إيداع مزيد من الأموال أو إغلاق بعض المراكز لتجنب إغلاق قسري لصفقاته.

استخدام الهامش يعتمد على نوع الأصول المالية واستراتيجية المستثمر. يجب على المستثمر فهم مخاطر استخدام الهامش وإدارتها بعناية لتجنب الخسائر الكبيرة.


التنويع (Diversification):

هو مفهوم استثماري أساسي يُستخدم للحد من المخاطر المالية عن طريق توزيع الاستثمارات على مجموعة متنوعة من الأصول المالية أو الفئات الاستثمارية. يهدف التنويع إلى تحقيق توازن بين العائد المحتمل والمخاطر المحتملة من خلال تقليل التعرض لخطر الاستثمار في واحدة أو عدة أصول. إليك توضيحًا أكثر تفصيلًا لمفهوم التنويع:

  • تقليل المخاطر:

التنويع يهدف إلى تقليل التعرض للمخاطر المالية من خلال توزيع الاستثمارات على مجموعة متنوعة من الأصول. عندما تستثمر في أصول متنوعة، يكون لديك فرصة أقل لتحقيق خسائر كبيرة إذا كانت إحدى الاستثمارات تأثرت سلبًا.

  • تحسين العائدات المحتملة:

التنويع يسمح بالاستفادة من فرص استثمارية متعددة وبالتالي زيادة الفرص لتحقيق عوائد جيدة. عندما تكون لديك محفظة متنوعة، فإنك تستفيد من أداء الأصول القوية وتعويض أي أصول ضعيفة.

  • التوازن بين القطاعات والفئات الاستثمارية:

التنويع يشمل توزيع الاستثمارات على مختلف القطاعات والفئات الاستثمارية مثل الأسهم، والسندات، والسلع، والعقارات. يضمن هذا التوازن تقليل التعرض لخطر انخفاض قيمة استثماراتك بسبب تغيرات في قطاع أو فئة معينة.

في ختام هذا المقال، نجدد دعوتنا للمستثمرين الجدد والمخضرمين على حد سواء إلى التعمق أكثر في مفاهيم أساسية في التداول. إن فهم هذه المفاهيم والالتزام بها يمثل الأساس لبناء استراتيجية تداول ناجحة وتحقيق الأهداف المالية. لا تنسوا أن التداول هو عملية مستمرة تحتاج إلى التعلم المستمر وتطوير الخبرات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد