أفضل وقت للتداول في سوق الفوركس

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 114 مشاهدة

في عالم التداول في سوق الفوركس، يعتبر اختيار الوقت المناسب للتداول أمرًا حاسمًا لنجاح الاستراتيجية. يتطلب الأمر فهمًا عميقًا لساعات التداول والعوامل التي تؤثر على تقلب الأسواق في هذه الفترات. في هذا المقال، سنقدم دليلًا شاملًا حول أفضل وقت للتداول في سوق الفوركس ونستكشف استراتيجيات التداول المناسبة لكل فترة زمنية.


ما هي ساعات التداول في سوق الفوركس؟

ساعات التداول في سوق الفوركس هي عبارة عن الفترات الزمنية التي يكون فيها سوق العملات متاحًا للتداول. يمكن تقسيم ساعات التداول إلى ثلاث جلسات رئيسية تتداول بينها العملات على مدار اليوم. هذه الجلسات تتداول بنفس الوقت في مناطق زمنية مختلفة حول العالم وتتداخل مع بعضها البعض لتوفير فترات تداول تقدم فرصًا متنوعة للمتداولين. إليك نظرة عامة على هذه الجلسات:

  • جلسة لندن:

تعتبر جلسة لندن واحدة من أهم الجلسات في سوق الفوركس. تبدأ في الصباح بالتوقيت العالمي المنسق (UTC) وتستمر حتى الظهر. خلال هذه الجلسة، يكون الجنيه الإسترليني (GBP) واليورو (EUR) في تركيز الانتباه.

  • جلسة نيويورك:

هذه الجلسة تبدأ في فترة ما بعد الظهر وتستمر حتى المساء بتوقيت UTC. يعتبر الدولار الأمريكي (USD) هو العملة الرئيسية في هذه الجلسة، وتكون أغلب العمليات التجارية مرتبطة بالدولار.

  • جلسة طوكيو:

تبدأ جلسة طوكيو في الليل بتوقيت UTC وتستمر حتى ساعات الصباح الباكر. يتمحور اهتمام هذه الجلسة حول العملات اليابانية مثل الين الياباني (JPY).
هذه الجلسات تعمل كأطار زمني أساسي للتداول في سوق الفوركس. يجب على المتداولين فهم متى تبدأ وتنتهي هذه الجلسات وكيفية تداخلها، حيث يمكن أن يؤثر ذلك على حجم التداول وتقلبات الأسعار. ومع ذلك، يجب مراعاة أن هناك فترات تداول تتداخل بين هذه الجلسات وتعرف بفترات الانتقال، وهذه الفترات يمكن أن تكون خاصة بالفرص التداولية.

إذا كنت متداولًا يوميًا، فقد تجد فترة تداول ما بعد الظهر حتى المساء بتوقيت UTC هي الوقت المثالي للتركيز على الأزواج التي تشمل الدولار الأمريكي وإحدى العملات الأخرى. بالمثل، إذا كنت متداولًا للمدى البعيد، فإن أفضل وقت للتداول في سوق الفوركس في جلسة لندن يمكن أن تقدم لك فرصًا لتحقيق مكاسب طويلة الأمد.


أفضل وقت للتداول في سوق الفوركس:

 

الآن دعونا نلقي نظرة على أفضل وقت للتداول في سوق الفوركس وكيف يمكن الاستفادة منها:

أفضل أوقات للتداول للمتداولين اليوميين:

للمتداولين الذين يتابعون تحركات الأسواق بشكل يومي، هناك بعض الفترات الزمنية الحاسمة التي تقدم فرصًا أفضل للتداول. دعونا نلقي نظرة أعمق على هذه الفترات:

  • فترة الانتقال (Overlap Period):

تعتبر فترة الانتقال بين جلسات لندن ونيويورك (من الظهر حتى الساعة المسائية بتوقيت UTC) واحدة من أفضل وقت للتداول. خلال هذه الفترة، تكون السوق نشطة بشكل كبير، حيث يلتقي المتداولون من الجلسة الأوروبية والجلسة الأمريكية. هذا يعني تزايد حجم التداول وتقلب أسعار العملات، وهذا يمنح المتداولين اليوميين الفرصة لتحقيق أرباح كبيرة.

  • ساعات الصباح الباكر (Early Morning Hours):

في بداية جلسة لندن (بالنسبة للمتداولين في مناطق أخرى)، تظهر فرص جديدة. يمكن للمتداولين اليوميين الاستفادة من انتعاش السوق في هذه الفترة ومراقبة الأحداث الاقتصادية والأخبار الهامة التي تصدر في الصباح.

  • فترة ما بعد الظهر (Afternoon Hours):

خلال فترة ما بعد الظهر بتوقيت لندن ونيويورك، يمكن أن تكون هناك فرص إضافية للتداول. هذه الفترة تتيح للمتداولين فرصة لتصحيح الاتجاهات بعد انتهاء الجلسة الأوروبية أو استمرار الاتجاهات الهامة التي بدأت خلالها.

أفضل أوقات للتداول للمتداولين التي تناسب نمط حياتهم:

بالنسبة للمتداولين الذين يفضلون التداول بناءً على نمط حياتهم الشخصي ولا يمكنهم التفرغ للتداول طوال اليوم، هناك أوقات تناسب أفضل أوضاعهم:

  • فترة المساء والليل:

بالنسبة لأولئك الذين يعملون نهارًا ويفضلون التداول في وقت فراغهم، فإن ساعات المساء والليل (بتوقيت منطقتهم) يمكن أن تكون مثالية. يمكن أن تكون الأسواق نشطة خلال هذه الفترة بما يكفي لتقديم فرص تداول جيدة.

  • فترة عطلة نهاية الأسبوع:

يوم الجمعة ونهاية الأسبوع يمكن أن تكون فترة مناسبة للتداول إذا لم تتمكن من التداول خلال أيام الأسبوع. في هذه الفترة، يجب أن تكون حذرًا من تقلبات السوق التي قد تحدث بسبب إغلاق الأسواق في نهاية الأسبوع.

فهم أفضل وقت للتداول يمكن أن يساعدك في تحسين استراتيجيتك وزيادة فرص النجاح في سوق الفوركس بناءً على نمط حياتك وأهدافك التداولية.


العوامل التي تؤثر على تقلب الأسواق في ساعات معينة:

في هذا القسم، سنتحدث عن العوامل التي يجب أن تأخد بعين الاعتبار عند اختيار أفضل وقت للتداول:

الإعلانات الاقتصادية:

إحدى العوامل الرئيسية التي تؤثر على تقلبات أسواق الفوركس في ساعات معينة هي الإعلانات الاقتصادية. تعد هذه الإعلانات تقاريرًا تصدر بانتظام بواسطة البنوك المركزية والهيئات الحكومية والمؤسسات الاقتصادية الرئيسية وتتعلق بصحة وأداء الاقتصاد الوطني. هذه الإعلانات تتضمن عادة مؤشرات مثل معدلات الفائدة، ومعدلات البطالة، والنمو الاقتصادي، ومؤشرات الاستهلاك، والتضخم، والتجارة الخارجية، والسياسات النقدية، وغيرها.

  • تأثير الإعلانات الاقتصادية:

تحظى هذه الإعلانات بأهمية كبيرة لأنها قادرة على تحريك الأسواق بشكل كبير. عندما تظهر إعلانات اقتصادية تتجه إلى الأعلى، يميل العملاء إلى شراء العملات المعنية. وعلى العكس، إذا كانت تلك الإعلانات سلبية، فإن العملة قد تشهد انخفاضًا في القيمة.

  • لحظة الإعلانات (Release Times):

يكون لحظة إصدار الإعلانات الاقتصادية هي لحظة حرجة. تكون هذه اللحظات عادة في وقت محدد خلال اليوم وتختلف من إعلان إلى آخر. يجب على المتداولين مراقبة توقيت إصدار هذه الإعلانات والتحضير لاستجابة سريعة في حالة تغيير الأوضاع بشكل غير متوقع.

  • الاستراتيجيات المتعلقة بالإعلانات الاقتصادية:

المتداولون يمكن أن يستخدموا استراتيجيات مختلفة خلال فترة إصدار الإعلانات الاقتصادية، مثل الانتظار حتى استقرار السوق بعد الإعلان أو الاستفادة من التقلبات القصيرة الأجل. تحقق هذه الاستراتيجيات من تقليل المخاطر وزيادة الفرص لتحقيق أرباح.

الأحداث السياسية والجيوسياسية:

تمثل الأحداث السياسية والجيوسياسية عاملًا مهمًا آخر يؤثر على تقلبات أسواق الفوركس في ساعات معينة. هذه الأحداث تشمل تطورات السياسة الداخلية والعلاقات الدولية والنزاعات الجيوسياسية والأحداث الهامة في العالم، مثل الحروب والانقلابات والهجمات الإرهابية وغيرها.

  • تأثير الأحداث السياسية والجيوسياسية:

هذه الأحداث يمكن أن تثير تقلبات كبيرة في أسواق العملات. عندما يحدث تصاعد في التوترات السياسية أو الجيوسياسية، قد يتدفق المستثمرون نحو العملات الأكثر أمانًا مثل الدولار الأمريكي أو الين الياباني، مما يؤدي إلى تقليل قيم العملات الأخرى.

  • مراقبة الأحداث الجيوسياسية:

يجب على المتداولين مراقبة الأحداث السياسية والجيوسياسية بعناية ومعرفة كيف يمكن أن تؤثر على الأسواق. يمكن أن تساعد أدوات الأخبار والتحليلات الجيوسياسية في فهم التوقعات وتقدير الأثر المحتمل.

الاستراتيجيات المتعلقة بالأحداث السياسية والجيوسياسية: عندما تحدث أحداث سياسية أو جيوسياسية هامة، يمكن للمتداولين تطبيق استراتيجيات حساسة للأخبار تتضمن وضع أوامر معلقة أو الانتظار لاستقرار السوق بعد أن تبدأ الأحداث. هذه الاستراتيجيات تساعد على تقليل المخاطر واستغلال الفرص بشكل مناسب.


استراتيجيات أفضل وقت للتداول:

أفضل وقت للتداول

لنكمل، سنقدم بعض الاستراتيجيات الملائمة لكل فترة زمنية:

التداول اليومي:

للمتداولين الذين يبحثون عن تحقيق أرباح سريعة خلال نفس اليوم، هناك استراتيجيات يومية فعّالة:

  • استراتيجية التداول بالاندفاع (Momentum Trading):

تعتمد هذه الاستراتيجية على استغلال الاتجاهات الحالية للسوق. المتداول يبحث عن العملات التي تشهد تحركًا قويًا في اتجاه معين ويتبع الاتجاه بفتح صفقات في نفس الاتجاه.

  • استراتيجية التداول اليومي بالفوركس (Forex Day Trading):

تعتمد هذه الاستراتيجية على فتح وإغلاق مراكز التداول خلال نفس اليوم. يجب على المتداول مراقبة الأخبار والأحداث الاقتصادية بعناية والبحث عن فرص تداول قصيرة الأجل.

التداول الأسبوعي:

إذا كنت تتفضل التداول على فترات زمنية أطول، فقد تناسبك استراتيجيات التداول الأسبوعية:

  • استراتيجية التداول بالترند (Trend Trading):

هذه الاستراتيجية تعتمد على تحليل اتجاهات الأسواق على المدى الطويل وفتح مراكز تداول تتجاوب مع هذه الاتجاهات. المتداول يسعى للتخلص من التقلبات القصيرة الأجل واستغلال الاتجاهات الكبرى.

  • استراتيجية التداول بالتقارب والتباعد (Range Trading):

يتمثل هدف هذه الاستراتيجية في التداول بين مستويات دعم ومقاومة محددة. المتداول يتوقع استمرار الأمانة في هذه المستويات ويبيع عند المقاومة ويشتري عند الدعم.

التداول الشهري:

للمتداولين الذين يخططون للاستثمار على المدى البعيد، هناك استراتيجيات تداول تناسب هذا النهج:

  • استراتيجية التداول بالأخبار الكبرى (News Trading):

يتمثل هدف هذه الاستراتيجية في البحث عن فرص تداول تتعلق بأحداث كبرى، مثل قرارات الفائدة من البنوك المركزية أو الأحداث السياسية الهامة. المتداول يقوم بدراسة تأثير هذه الأخبار على الأسواق ويتخذ قرارات تداول استنادًا إلى التوقعات.

  • استراتيجية التداول بالتنويع (Diversification Trading):

تعتمد هذه الاستراتيجية على توزيع الاستثمارات على مجموعة متنوعة من الأصول المالية للتقليل من المخاطر. المتداول يختار مزيجًا من العملات والأسهم والسلع لبناء محفظة متنوعة.

اختيار الاستراتيجية المناسبة يعتمد على أهدافك التداولية ومدى توافقها مع نمط حياتك ومستوى خبرتك في الفوركس. يجب عليك أيضًا تذكير نفسك بأهمية إدارة المخاطر والتداول بمبالغ تستطيع تحمل خسارتها.


تحظى سوق الفوركس بشعبية كبيرة بين المتداولين العالميين بسبب فرص التداول المتاحة على مدار الساعة واستقلاليتها عن أماكن التداول الأخرى. إذا كنت ترغب في تحقيق نجاح في هذا العالم الديناميكي، فعليك أن تتعلم كيفية استغلال العوامل التي تؤثر على تقلبات الأسواق في ساعات معينة واختيار أفضل وقت للتداول في الفوركس.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد