معلومات مهمة عن الصقر الجوال

الكاتب : Null
731 مشاهده

 الصقر الجوال من اشرس انواع الطيور المفترسة فى العالم

لدى الصّقور أربعة أنواع من مستقبلات اللّون في عيونها، مما تعطيها القدرة على رؤية الأشعة فوق البنفسجيّة، وتكشف الضّوء والمجالات المغمناطيسيّة،

الصقر الجوال لدية قدرة رهيبة على الطيران بسرعات رهيبة ومتناسقة ومتوازنة مما يجعلة سيد الطيور واسرع الطيور فى الطيران لدية بنية شديدة وقوية للغاية مما يسهل علية الامساك باى فريسة يراها يستطيع اكل الفريسة وفتكها بطرق عجيبة وقاسية حيث ان لدية طريقة رائعة ومنظمة وثابتة عندما يحصل او ينقض على فريستة وقد اضطهد هذا الصقر الجوال من الكثير من محبين الطيور ومحبى الصيد حيث ان ضحاياة الحمام واليمام والغراب والعصافير والثاعبين والفئران والضفادع .

ومعظم الناس يعتمدون على هذا الطائر لكى يصاد لهم الفرائس مثل الحمام والغزلان وغيرها من الحيوانات والطيور ولكن معظم الناس التى تهوى تربية هذا الصقر تخطى فى تربيتة ويموت لذلك فهو فى تناقص مستمر.

فهوا صقر متين البنيان سريع وفتاك فى الطيران يفتك بفريستة بشكل انطوائى متساوى مدهش ومثير للاعجاب يطير هذا الصقر لارتفاعات كبيرة جدا حيث انة يحب الطيران لمسافات شاسعة وهذا ما ادى تعرض  الصقر الى الاضطهاد من قبل الصيادين من ذمن بعيد وطويل .

الصقر الجوال


كيفية تدريب الصقور الجوالة :

منذ زمن بعيد كان الصيادون فى بداية الامر يجمعون انفسهم ويقومون بجمع بيوض الطيور وفقسها ومن ثم يقومون بتربية الفراخ الى ان يصبح بالغ وشديد الجسم وحاد النظر ويصبح قادرا على الصيد حيث يقومون بتدريبة جيدا فى كل شى مثل اصطياد الطيور والحيوانات مثل الحمام البرى والعادى والغزلان والارانب وغيرها .

ومن ثم يقومون بتدريبة لفترة من الزمن حيث يعتاد على اصوات الانسان والحركات التى يتدرب عليها جيدا ومن ثم يقومون باستخدامة واستغلالة فى الصيد الا انة مؤخرا أصبحت هذة الطيور في الأسر وتزوّج لإنتاج سلالات صيّادة أفضل وبالاضافة لهذا الموضوع كان ولا يزال هذا الصقر فى بعض مناطق العرب يقومون الناس بقتل الصقور التى تفترس طيورها مثل الحمام .

ويعد هذا الصقر اسرع طائر فى العالم الا انة قد يحقق 188 كيلو متر فى الساعة .

تمتاز الصّقور بثقب النظر إذ يمكنها الرؤية أفضل بثماني مرّاتٍ من الإنسان، ويُمكنها من تحديد موقع الفريسة من مسافة مئة قدم، ورؤيتها من ارتفاعاتٍ عالية، ثم تصطادها من خلال الغوص في الهواء بسرعةٍ كبيرة لالتقاط الأرانب، والفئران، والسّحالي، أو الثّعابين، وهي من الطّيور الأكثر شيوعاً في العالم، وتكون أنثى الصّقر أكبر حجماً من الذّكر.


المناخ المناسب للصقور :

تعتبر هذة الصقور من الانواع التى تحب الاستقرار فى مكان واحد الذى وجدت فية منذ الصغر وتحب الجو الشتوى الغير البارد مثل سلاسل الجبال والانهار والكهوف واعلى الاشجار الضخمة يوجد العديد من هذة الصقور فى المناطق الريفية والصحراوية وتوجد منها بكثرة فى الامارات العربية المتحدة حيث يوجد لديها اكبر مستوصف لعلاج الصقور فى العالم بعض الناس يلقبو باسم الصقر دليل على زكائة واستوعابة للاشياء .
تتكون حمية هذة الصقور الجوالة كليا تقريبا من الطيور متوسطة الحجم فهيا تصطاد الثديات والزواحف وحتى الحشرات يصل للبلوغ عندما يبلغ عاما من عمرة فهيا طيور متزاوجة وتتزاوج مدى الحياة الى ان تموت.

اصبحت تعيش الان على المبانى البشرية المرتفعة ايضا كما انهة يطير بسرعة 389 كبلو متر فى الساعة الواحدة تمّ وصف الصقر بأسلوب علميّ لأوّل مرة سنة 1771 من قبل عالم الطيور الإنكليزي مارمدوك تونستول في مؤلفه “الطيور البريطانية” (باللاتينية: Ornithologia Britannica) .

حيث ذُكر الاسم العلمي الحالي لهذا الطائر الذي يعني “الصقر الجوّال” (باللاتينية: Falco peregrinus) وقد اشتقّ الكثير من الأسماء الأوروبية لهذه الطيور من الأصل اللاتيني الذي يرمز إلى عاداتها في التنقل لمسافات شاسعة. يُربط الاسم اللاتيني للصقر ( falco = فالكو) بكلمة لاتينية أخرى هي falx والتي تعني “منجل”،

وهي ترمز إلى شكل أجنحة الصقر الطويلة المستدقة الأطراف خلال الطيران.وفي اللغة العربية فإن كلمة “شاهين” تجد أصلها من اللغة الفارسيّة، والتي تعني “صقر” و”ميزان”، لأن الشاهين متوازن في طباعه كما اعتبره العرب .

الصقر الجوال


ما الفرق بين النسر و الصقر :

يعتبر النّسر أكبر حجماُ من الصّقر ، حيث يصل طول جناح النّسر حوالي المترين و ثلاثة متر و بعض النّسور يصل طول جناحيها إلى إثني عشر متر ،

و توجد أنواع ضخمة من النّسور قادرة على حمل الإنسان و حمل الحيوانات الكبيرة مثل الأفاعي و الغزلان و غيرها ، بينما الصّقر طائر أصغر من النّسر و يصل طول جناحيه متر و نصف ، أي جناحي النّسر طويلة و قوية على عكس جناحي الصّقر . منقار النّسر معكوف إلى الأمام و منقار الصّقر غير معكوفاُ ،

و يتميز النّسر النّظر الثاقب و الحاد و حاسة الشم قوية جداً، و من حيث المخالب تكون مخالب النّسر مخالب كبيرة و حادة لحمل فريستها ،و يمتاز النّسر برقبة صلعاء بينما رقبة الصّقر مكتسية الريش.

موضوعات اخري قد تهُمك

Leave a Comment

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك، ولكن يمكنك الاعتراض إذا رغبت. موافق قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy