« هنرى فورد » شاب استطاع تغيير خارطة التاريخ

الكاتب Null
185 مشاهدة

« هنرى فورد » هو شخص صنع تاريخ ومجد سيظل الى نهايه هذا العالم ولعلنا  عندما نسمع الاسم نعلم من شهرته انه صاحب شركه فورد للسيارات او من اهم ثلاثه افراد فى هذا الصرح العملاق والذى يثمر حتى وقتنا هذا ولم يولد هذا الصانع من اسره ذات خلفيه علميه فى عالم السيارات او المحركات كما ممكن يتراى للجميع دعونا نستوضح نشئته وحياته سريعا


النشأه :


« هنرى فورد » ولد فى 30 من يوليوا عام 1863 فى مزعه بولايه ميشيغان تحديدا قرب مدينه ديربورن فى الولايات المتحده الامريكيه وعمل فود فى مزرعه والده وترك الدراسه عن عمر 15 سنه ولكن لم يكن يشغل بال هنرى فورد الزراعه قدر ما اشغله الالات المكانيكيا والمحركات وكان هنرى فورد الابن الاكبير لاربعه اولاد وبنتين ويذكر انه كان يهوى اصلاح الساعات لاصدقائه وهو عمره 12 عاما

عمل « هنرى فورد » كميكانيكى فى ولايه ديرويت وكان عمره وقتها 16 عاما وفى عام 1891 عمل فى شركه اديسون للاضاءه ونظرا لمجوده الملحوظ ترقى من متدرب الى مهندس عام 19893مما اتاح له الفرصه للحصول على وقت ومال لاجراء البحوث فى مجال محركات الاحتراق الداخلى


اولى سيارات « هنرى فورد » :


انتهى « هنرى فورد » من تصميم وصناعه اول سياره فى عام 1896 وعرف باسم  “الكوادريسيكل” وباع هذه السياره واستخدم ثمنها فى تمويل عمله فى مجال السيارات واستمر يعمل فى شركه اديسون للاضاءه لمده ثمان اعوام الى جانب ولعه بالسيارات ورغبته بالتطوير والابتكار  فى هذا المجال.


تأسيس شركه فورد :


تاسست شركه فورد للسيارات عام 1903  بعد محاولتين قبل هذا التاريخ قد حالو هنرى فورد تاسيس الشركه ولكنه لم ينجح الا فىذه المره واصبح فرد نائب الرئيس ورئيس المهندسين بها وكانت اول سياره فى هذه الشركه تسمى “A1903 ” وتوالت انتاج السيارات والتى تخصصصت فى مجال السباق والتى سجلت ارقام قياسيه حتى انه قاد بعض منها فى بعض السباقات

وفى عام 1908 انتج « هنرى فورد » سياره تحمل اسم ”  T  “وكانت هذه السياره بسعر معقول وعرفها السوق بسهوله حتى انه فى عام “1918”  كانت نصف السيارات فى اميريكا فى هذا الوقت من موديل سياره ” T ”  وهذا كان حلم فورد بانتاج سياره بسعر معقول ومنتشره ولكثره الطلب عليها افتتح هنرى مصنع اكبر لانتاجها عام ” 1910 ” وقام بدراسه مراحل تجميع السياره والوقت المستغرق لذالك وجاء بفكره خط تجميع متحرك بحيث يمر هيكل السياره على سير متحرك امام العمال على مراحل التجميع المختلفه وعلى كل عام ان يقوم بتجميع وتركيب الجزاء المطلوب منه مما اتاح سرعه ودقه فى العمل واصبح الانتاج اسرع وقد حققت الفكره النجاح المطلوب منها وقام بورد ببيع حوالى ” 15″ مليون سياره من موديل ” T “

طموح « هنرى فورد »


الطموح والتطور :


فكر « هنرى فورد » فى تحفيض ثمن السياره وانتشارها اكثر وهنا بدا فى امتلاك مناجم للحديد ووسائل نقل كالسفن والسكك الحديديه ومصانع لتصنيع اجزاء السياره من محركات وشاسيه واطارات وغيرها ومع قدوم عام “1920 ” اصبحت شركه فورد تمتلك مزاع مطاط فى البرازيل واساطيل سفن وسكك حديد ومناجم للفحم وبحلول عام “1925” استطاع  فورد ينتج عشره الاف سياره خلال 24 ساعه

اسباب التراجع والهبوط :

ظل « هنرى فورد » ينتج سيارته طراز “T” دون احداث اى تغيير فى الموديل واللون الاسود مما انعكس سلبيا على مبيعات سيارات فورد والتى بدأت فى خساره جزاء من السوق لصالح شركه جنرال موتور واصبحت سياره فورد موديل  “T ” من الموديلات القديمه مما جعل فورد يتخذ خطوه اتجاه التطوير وانتاج موديل جديد فقام باغلاق الشركه لمده خمسه اشهر وبعدها جاء بسياره جديد موديل “A1927 ” والتى حققت نجاح متوسط فى الاسواق وبعدها قدم شركه فورد سياره ذات المحرك ” V-8 ‘ عام 1932  واتجهت شركه فورد للتصنيع الحربى اثناء الحرب العالميه التانيه.


الحياه السياسيه لهنرى فورد :


تقدم فورد لمجلس السيوخ فى ولايه ميشيغان عام ” 1918 ” ولمنه لم يفز بها.


المساهمات الخيريه لفورد :


كان له العديد من المساهمات الخيريه مثل ” موسسه فورد ” الخاصه بالابحاث والتعليم والتطوير وتعد من اكبر الموسسات فى العالم واصبحت مؤسسه قوميه عام ” 1950 “وتوجد لها فروع فى عدد من الدول الاخرى وقتم فورد ببناء مستشفى ” هنرى فورد “فى ديترويت بتكلفه 7 مليون دولار . كما قام ببناء مدارس فى مجلات مختلفهلتوفير خبره تعلميه كما قام فورد بإنشاء متحفين متحف “جرينفيلد فيلج“، ومتحف “هنري فورد” في ديربورن بولاية ميتشجان.


وفاته :


رحل فورد عن العالم مخلدا اسمه واعماله فى عام  ” 1947 “وكان عمره عند وفاته ” 83 ” وقد حقق حلمه حيث جعل السياره ليست وسيله للرافهيه للاغنياء فقد بل وسيله نقل يستخدمها الرجل العادى.


اهم أقواله :


• لا يوجد شيئ صعب علميا اذا قمت بتقسيمه الى اعمال صغيره.

• الفشل هو الفرصه التى تتيح لك البدء من جديد بذكاء اكبر.

• اى شخص يتوقف عن التعلم هو عجوز سواء كان فى العشرين او الثمانين.

• سر النجاح يمكن فى تفهم الرأى الاخر.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد