كيف يتم قراءة الشموع اليابانية

الكاتب Null
نشرت: آخر تحديث بتاريخ 43 مشاهدة

قراءة الشموع اليابانية هي مهارة أساسية لأي شخص يرغب في فهم تحليل الرسوم البيانية للأسعار في الأسواق المالية. تمتاز هذه الأداة بقدرتها على إظهار الاتجاهات والتغيرات في الأسعار بشكل بصري ومبسط. في هذا الدليل الشامل، سنقوم بفحص المفاهيم الأساسية للشموع اليابانية وكيف يتم قراءة الشموع اليابانية؟ بفعالية.


ما هي الشموع اليابانية؟

قبل الدخول الي كيف يتم قراءة الشموع اليابانية يجب أن نفهم جذورها وكيف أصبحت واحدة من أدوات التحليل الفني الأكثر شهرة في العالم. الشموع اليابانية هي تقنية تحليلية تأتي من اليابان واشتهرت في القرن السابع عشر. اخترعها هوما مونهيسا في القرن الثامن عشر. منذ ذلك الحين، انتشرت هذه الأداة على نطاق واسع في أسواق الأسهم والعقود الآجلة والعملات الأجنبية وأصبحت جزءًا لا يتجزأ من تحليل الأسعار.

كيف يتم قراءة الشموع اليابانية

المفهوم الأساسي للشموع اليابانية يكمن في تقديم صور بيانية بسيطة وسهلة الفهم لحركة السعر على مدى فترة زمنية معينة. تتكون كل شمعة يابانية من ثلاثة عناصر رئيسية: الجسم (Body) والذيل العلوي (Upper Wick) والذيل السفلي (Lower Wick).

الجسم هو الجزء المستطيل في منتصف الشمعة ويُظهر الفارق بين سعر الافتتاح وسعر الإغلاق خلال فترة التداول المحددة. إذا كان السعر في نهاية الجلسة أعلى من سعر الافتتاح، فإن الجسم يكون ملونًا بشكل إيجابي (عادة أبيض أو أخضر) ويشير إلى ارتفاع السعر. إذا كان السعر أدنى من سعر الافتتاح، يكون الجسم ملونًا بشكل سلبي (عادة أسود أو أحمر) ويشير إلى هبوط السعر.

الذيل العلوي والسفلي تمتدان من الجسم وتشير إلى أعلى وأدنى نقطة تم التداول بها خلال الفترة. هذه الذيول توفر معلومات حول التقلبات وضغوط الشراء والبيع خلال الجلسة. إذا كانت الذيول العلوية طويلة، فإنها تشير إلى أن هناك ضغط بيع قوي خلال الجلسة. وعلى العكس، إذا كانت الذيول السفلية طويلة، فهذا يشير إلى وجود ضغط شرائي قوي.


كيف يتم قراءة الشموع اليابانية؟

في هذا القسم، سنستكشف كيف يتم قراءة الشموع اليابانية إن فهم كيفية تحليل هذه الشموع وقراءتها بدقة يعتبر أحد الأمور الرئيسية للمتداولين والمستثمرين في الأسواق المالية. سنبدأ بالتعرف على بعض نماذج الشموع اليابانية وكيف يمكن استخدامها لفهم اتجاهات السوق واتخاذ قرارات استثمارية سليمة. لنبدأ في استكشاف هذا العالم المثير لتحليل الأسعار بواسطة الشموع اليابانية.

شموع الجنود الثلاث (Three White Soldiers):

كيف يتم قراءة الشموع اليابانية

هي نمط شموع يابانية تشير إلى انعكاس إيجابي في السوق وتظهر عادة عندما يكون هناك تغيير من اتجاه هابط إلى اتجاه صاعد. تعتبر هذه الشموع إشارة قوية للصعود المحتمل في الأسعار.

نمط شموع الجنود الثلاث يتألف من ثلاث شموع صاعدة متتالية، وكل منها يفتح فوق الشمعة السابقة ويغلق على سعر أعلى من الشمعة السابقة. تكون الشموع ذات أجسام كبيرة وهذا يشير إلى قوة المشترين وارتفاع الزخم.

يُعتَبَر نمط شموع الجنود الثلاث إشارة إيجابية للصعود، وغالبًا ما يكون هذا النمط مصحوبًا بزيادة في حجم التداول، مما يعزز من قوة الإشارة. يُفضل ترتيب هذه الشموع في نهاية هبوط قوي أو في قاع سوقي، حيث يتغير الاتجاه من هابط إلى صاعد.

شموع الغربان الثلاث السود (Three Black Crows):

كيف يتم قراءة الشموع اليابانية

هي نمط شموع يابانية تشير إلى انعكاس سلبي في السوق وتظهر عادة عندما يكون هناك تغيير من اتجاه صاعد إلى اتجاه هابط. تُعتَبَر شموع الغربان الثلاث إشارة قوية للهبوط المحتمل في الأسعار.

نمط شموع الغربان الثلاث يتألف من ثلاث شموع هابطة متتالية، وكل منها يفتح أسفل الشمعة السابقة ويغلق على سعر أدنى من الشمعة السابقة. تكون الشموع ذات أجسام كبيرة وهذا يشير إلى قوة البائعين وارتفاع الزخم في الاتجاه الهابط.

عند رؤية نمط شموع الغربان الثلاث، يشير ذلك إلى تغيير في القوى بين المشترين والبائعين حيث يأتي البائعون إلى السوق بقوة ويبدو أنهم يسيطرون على السعر. تُعَدُّ هذه الشموع إشارة سلبية للهبوط، وغالبًا ما تكون مصحوبة بزيادة في حجم التداول، مما يعزز من قوة الإشارة.


شمعة خط الثقب (Piercing Line):

كيف يتم قراءة الشموع اليابانية

هي نمط شموع ياباني يُعتَبَر إشارة إيجابية تشير إلى احتمال انعكاس في السوق من الهبوط إلى الصعود. تظهر هذه الشموع بعد فترة هبوط وتُشير إلى أن هناك احتمالًا لانعكاس الاتجاه إلى الصعود.

نمط شموع خط الثقب يتألف من شمعتين: الأولى هي شمعة هابطة طويلة (عادةً سوداء أو حمراء) والثانية هي شمعة صاعدة تفتح أسفل سعر الإغلاق للشمعة الأولى وتغلق فوق منتصف الجسم للشمعة الأولى. بالمعنى الآخر، تخترق الشمعة الثانية الشمعة الأولى وتُشكِّل فجوة إلى الأعلى.

هذا النمط يشير إلى تغيير في القوى بين المشترين والبائعين، حيث يأتي المشترين إلى السوق بقوة بعد فترة هبوط ويظهرون قوتهم من خلال إغلاق السعر فوق منتصف الجسم للشمعة الهابطة السابقة.


شموع سحابة الظلام (Dark Cloud Cover):

شموع سحابة الظلام

هي نمط شموع يابانية يُعتَبَر إشارة سلبية تشير إلى انعكاس هابط في السوق. تظهر هذه الشموع عادةً بعد فترة صاعدة وتُشير إلى أن هناك احتمالًا لانعكاس الاتجاه إلى الهبوط.

نمط شموع سحابة الظلام يتألف من شمعتين: الأولى هي شمعة صاعدة طويلة (أبيضة أو أخضر) والثانية هي شمعة هابطة تفتح فوق سعر الإغلاق للشمعة الأولى وتغلق أسفل النصف السفلي للشمعة الأولى. بالمعنى الآخر، تغطي الشمعة الثانية جزءًا كبيرًا من الشمعة الأولى وتظهر كسحابة سوداء فوقها.

هذا النمط يشير إلى تغيير في القوى بين المشترين والبائعين، حيث يأتي البائعون إلى السوق بقوة بعد فترة صاعدة ويبدو أنهم يسيطرون على السعر.


شمعة الهارامي (Harami Candlestick):

شمعة الهارامي

هي نمط شموع ياباني يُعتَبَر عادة إشارة لاحتمال تغيير الاتجاه في السوق. هذا النمط يحدث عندما تكون شمعة صغيرة (تسمى الشمعة الابنة) محاطة بواسطة شمعة أكبر (تسمى الشمعة الأم) ويكون الجسم الصغير للشمعة الابنة متمركزًا داخل الجسم الكبير للشمعة الأم.

  • الهارامي الصاعد (Bullish Harami):

يحدث هذا النمط عندما تكون الشمعة الأم هابطة وتليها الشمعة الابنة صاعدة. يشير الهارامي الصاعد إلى تراجع في قوة الهبوط وقد يشير إلى انعكاس اتجاه السوق نحو الصعود.

  • الهارامي الهابط (Bearish Harami):

يحدث هذا النمط عندما تكون الشمعة الأم صاعدة وتليها الشمعة الابنة هابطة. يشير الهارامي الهابط إلى تراجع في قوة الصعود وقد يشير إلى انعكاس اتجاه السوق نحو الهبوط.

تعد شمعة الهارامي إشارة إلى عدم استقرار في السوق وتحذيرًا من تغيير الاتجاه. ومع ذلك، يجب مراعاة العوامل الأخرى مثل المؤشرات الفنية والأخبار الاقتصادية وحجم التداول قبل اتخاذ قرارات التداول استنادًا إلى هذا النمط.


نصائح لتطوير مهارة قراءة الشموع اليابانية:

في هذا القسم الختامي، سنقدم بعض النصائح الهامة التي يمكن أن تساعدك في تطوير مهارتك في قراءة الشموع اليابانية واستخدامها بفعالية في تحليل الأسواق المالية:

  • التعلم المستمر:

قراءة الشموع اليابانية تتطلب وقتًا وجهدًا لفهم النماذج والأنماط المختلفة. كن ملتزمًا بالتعلم المستمر واستكمال دروس ودورات تعليمية لزيادة معرفتك.

  • استخدم الأمثلة العملية:

حاول تطبيق ما تعلمته على الرسوم البيانية الحقيقية. استخدم منصة تداول تجريبية لاختبار استراتيجياتك ورصد كيف تعمل الشموع اليابانية في الواقع.

  • التحقق من الإشارات الأخرى:

لا تعتمد فقط على الشموع اليابانية. قد تحتاج أيضًا إلى استخدام المؤشرات الفنية مثل مؤشر القوه النسبيه (RSI) والتحليل الأساسي ومتابعة الأخبار الاقتصادية للحصول على صورة كاملة للسوق.

  • إدارة المخاطر:

قبل دخول أي صفقة، حدد مستويات وقف الخسارة وأهداف الربح بناءً على تحليلك واستراتيجيتك. تجنب المخاطرة بمبالغ كبيرة من رأس المال في صفقة واحدة.

  • تحليل الإطار الزمني المتعدد:

لا تقتصر على قراءة الشموع اليابانية في إطار زمني واحد. قارن الإطارات الزمنية المختلفة للحصول على رؤية شاملة للسوق.

  • الصبر والانضباط:

تذكر أن السوق تتغير باستمرار، وليس لديك دائمًا فرصة جيدة للتداول. كن صبورًا وعاقلاً واستخدم استراتيجيتك بانتظام.

باستخدام هذه النصائح والالتزام بالتعلم المستمر، يمكنك تحسين مهارتك في قراءة الشموع اليابانية وزيادة فهمك للأسواق المالية، مما يمكن أن يساعدك في اتخاذ قرارات تداول أكثر ذكاءً ونجاحًا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد